ثقافة و فنون نهاية ماساوية لدب يهوى الناس في كوردستان

نهاية ماساوية لدب يهوى الناس في كوردستان
مقتل دب أطلقته منظمة امريكية في براري كوردستان قبل ايام

اربيل (كوردستان24)- لاقى أحد الدببة الستة الذين أطلقتهم مجموعة أمريكية في محمية هلكورد الطبيعية في وقت سابق نهاية ماساوية بعد أن قتل على يد مجهولين بعد أن كان يتجول بين المنازل بحرية في قضاء جومان باقليم كوردستان.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل كوردستان24 فإن أحد الدببة وجد مقتولا في منطقة تابعة لقضاء جومان فيما لم يعرف قاتله.

وأظهر العديد من سكان المنطقة سعادتهم على وسائل التواصل الاجتماعي حين علموا بوجود الدب الذي يظهر دون خوف من البشر نتيجة رؤيته لهم لفترة طويلة اثناء وجود بحديقة الحيوانات واشادوا بهذه الظاهرية الحضارية.

وتداول ناشطون على الانترنت صورا أظهرت دبا دفعه الفضول على ما يبدو إلى مغادرة براري كوردستان والتسلل إلى احد الأحياء السكنية في بلدة جومان الواقعة إلى الشمال من اربيل.

وأُطلق في وقت سابق من الشهر الجاري سراح عدد من الدببة بمبادرة من منظمة الصداقة الكوردية الأمريكية في مسعى يهدف لحماية الحيوانات  البرية.

وأظهرت الصور التي تداولها الناشطون في وقت سابق، دباً يجول في شوارع منطقة حضرية في بلدة جومان، كما شوهد داخل منازل ومبان.

وعلى ما يبدو فان قصة الدب قد تبدو مثيرة وغريبة، ففي السابق كان محتجزا في قفص، ثم اطلق في البراري حرا مع مجموعة من اقرأنه قبل أن يتم قتله اليوم على يد مجهولين.

وحاول رئيس بلدية جومان احمد قادر طمأنة مخاوف السكان المحليين. وقال لكوردستان24 إن الدب لن يؤذي أي شخص ولن يضر شيئا.

وكان الدب قد أُطلق إلى جانب عدد آخر، في محمية هلكورد الطبيعية والتي تعتبر واحدة من أعلى القمم الجبلية في اقليم كوردستان.

ت: س أ