ثقافة و فنون الأميرة ديانا تشكل صدمة لولدها وليام بعد 20 عام من وفاتها

الأميرة ديانا تشكل صدمة لولدها وليام بعد 20 عام من وفاتها
الامير ويليام

اربيل (كوردستان24)- قال الامير وليام ابن الاميرة ديانا التي توفيت بحادث سير انه لم يستطع التغلب على صدمة موت والدته رغم مرور 20 عاما على الحادث الذي اودى بحياتها.

وتأتي هذه المقابلة في إطار فيلم وثائقي تعرضه بي بي سي ويسلط الضوء على عدائين في سباق للجري يعانون من مشاكل نفسية ويتمرنون لخوض غمار هذا السباق.

ويعد الأمير وليام الثاني في ترتيب خلافة عرش بريطانيا بعد الأمير تشارلز.

وقالت مراسلة بي بي سي للشؤون الملكية إنه "من النادر جداً أن يتحدث الأمير وليام بشكل علني عن تأثير موت والدته عليه".

وكان الأمير هاري قد أعلن مسبقاً أنه "اضطر إلى استشارة طبيب نفسي للتعايش مع فكرة موت والدته".

وقال هاري في مقابلة أجراها إنه "قرر الحديث عن مشاعره أملاً منه في تشجيع الآخرين على الحديث أكثر عن الأمراض النفسية والعقلية".

وأردف أنه تعامل مع وفاة والدته حينها برفض الحديث عن الأمر، مشيراً إلى أن ذلك " يجعل المرء يشعر بالحزن أكثر، لأن هذا التصرف لن يعيدها إلى الحياة".

وأشار إلى أنه قرر الذهاب إلى طبيب نفسي، مضيفاً أن على المرء محاولة الحديث عن فقدان شخص يحبه مع أشخاص مقربين أو أشخاص لم يتلقوا بهم مسبقاً، لأن ذلك سيساعد كثيراً في التغلب على مشاعر الحزن.

وكانت الأميرة ديانا - قد توفت في حادث سيارة في أغسطس/آب في عام 1997 بباريس.

ت: س أ