نفط وطاقة العراق ينتقد المطالبة بخفض انتاج نفطه ويعد وضعه في "حالة حرب"

العراق ينتقد المطالبة بخفض انتاج نفطه ويعد وضعه في "حالة حرب"
العراق ينتقد المطالبة بخفض انتاج نفطه ويعد وضعه "خاصا"

K24 - اربيل

انتقد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري اليوم الثلاثاء مطالبة بلاده بخفض انتاج النفط قائلا إن تلك الدعوات "ليست منصفة".

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول قد اتفقت في أواخر أيلول سبتمبر بالجزائر على الحد من إجمالي إنتاجها النفطي إلى ما بين 32.5 مليون و33 مليون برميل يوميا. وبلغ إنتاج المنظمة مستوى قياسيا عند 33.64 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي.

وطلب العراق إعفاءه من قيود الإنتاج قائلا إنه مازال يحاول استعادة حصته السوقية التي فقدها حين فرضت عليه عقوبات في التسعينيات خلال فترة حكم صدام حسين وأنه يحتاج للإيرادات النفطية للاستمرار في الحرب ضد تنظيم داعش.

وقال الجعفري للصحفيين في بودابست إنه ينبغي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن تسمح لبلاده بالاستمرار في رفع إنتاجها من دون قيود وذلك في تعليق على خطة المنظمة الرامية إلى تقييد الإنتاج لدعم الأسعار.

واضاف انه يعتقد أن على بلاده زيادة إنتاجها وإنها في وضع خاص نظرا لأنها في حالة حرب".

هذا وتعقد أوبك اجتماعا في نهاية هذا الشهر بمقرها في فيينا. والعراق ثاني أكبر منتج للخام في المنظمة التي تضم 14 عضوا بينما تتصدر المملكة العربية السعودية قائمة المنتجين في المنظمة.

وقدر العراق إنتاجه من النفط عند 4.77 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي ويقول إنه لن يخفض الإنتاج مجددا إلى أقل من 4.7 مليون برميل يوميا.