ترکیا الشعوب الديمقراطية: نتوقع أنباء سعيدة بشأن الاستفتاء

 الشعوب الديمقراطية: نتوقع أنباء سعيدة بشأن الاستفتاء
عثمان بايدمر المتحدث باسم حزب الشعوب الديمقراطية

اربيل (كوردستان24)- قال المتحدث باسم حزب الشعوب الديمقراطية عثمان بايدمر ان انباء سعيدة تواردت الليلة الماضية بشأن نتائج الاستفتاء الرئاسي في تركيا فيما شدد على ضرورة ضبط النفس ايا كانت النتيجة داعيا أنصاره للتوجه الى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وقال بايدمر في مؤتمر صحفي اليوم الاحد بعد أن أدلى بصوته في أحد مراكز الاقتراع ان "اليوم هو يوم مفصلي في تاريخ تركيا".

واضاف بايدمر "نتمنى أن يكون هذا اليوم فاتحة خير على هذه البلاد وأن تنتصر فيه الديمقراطية والسلام".

وقال بايدمر "وردتنا انباء سعيدة ليلة أمس ولكن أيا كانت النتيجة فإن المطلوب أن نحافظ على توازننا".

بايدمر في مؤتمر صحفي

ودعا بايدمر انصاره والشعب التركي عموما الى التوجه الى صناديق الاقتراع مشيرا الى ان تركيا بحاجة الى اصوات ابنائها كي تغدوا أجمل وأكثر ديمقراطية.

وأدلى بايدمر وعدد من نواب حزب الشعوب الديمقراطية الموالي للكورد والمعارض للتعديلات الدستورية باصواتهم في الساعات الأولى من يوم الاستفتاء الرئاسي في تركيا.

وانطلق في تركيا اليوم الأحد استفتاء شعبي للتصويت برفض أو قبول التعديلات الدستورية التي قد في حال إقرارها قد تمهد للرئيس رجب طيب اردوغان البقاء في السلطة حتى عام 2029.

وقال مراسلو كوردستان24 في تركيا إن الناخبين بدأوا الإدلاء بأصواتهم في أكثر من 167 مركز اقتراع في جميع أنحاء تركيا، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وبدأ التصويت في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، وينتهي في الساعة الخامسة مساء.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم المشاركة في الاستفتاء اكثر من 55 مليون شخص.

وشبه كثيرون الاستفتاء بـ"المعركة" بين معسكرين احدهما مؤيد للنظام الرئاسي والآخر معارض.

وأشارت استطلاعات الرأي إلى تقدم بسيط للمعسكر المؤيد للتصويت بنعم، مما يعني أن اردوغان قد ينجح بالفعل في تغيير النظام من برلماني إلى رئاسي.

ويقول محللون إن هذه الخطوة قد تمهد لاردوغان البقاء في السلطة حتى عام 2029.

وأثار الاستفتاء انقساما كبيرا بين الاتراك.

ونظم مئات من الاشخاص أمس السبت سلسلة بشرية بالقرب من مضيق البوسفور للتعبير عن رفضهم للتعديلات الدستورية، وقال كثيرون إن تلك التعديلات ستحول تركيا إلى نظام أكثر استبدادا.

ويقول اردوغان إن النظام الرئاسي سيعزز امن البلاد.

ت: س أ