کوردستان الديمقراطي الكوردستاني: حزب العمال ينفذ "أجندات مخابراتية" لنسف مساعي الاستقلال

الديمقراطي الكوردستاني: حزب العمال ينفذ "أجندات مخابراتية" لنسف مساعي الاستقلال
شكل حزب العمال الكوردستاني قوات محلية في سنجار تحت اسم وحدات مقاومة سنجار في عام 2015

 اربيل (كوردستان24)- شن الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني هجوما لاذعا على حزب العمال الكوردستاني، قائلا إنه يسعى لضرب التجربة الكوردية عبر "أجندات مخابراتية إقليمية".

وتفجرت الخلافات بين حزب العمال الكوردستاني من جهة، وباقي الأحزاب الكوردية من جهة أخرى منذ أن منعت قوة تابعة للحزب المحظور، انتشار قوات البيشمركة في منطقة خانسور في ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار شمال غرب الموصل.

وتطور الأمر ليصل إلى حد الاشتباك المسلح بين البيشمركة والقوات المؤيدة لحزب العمال الكوردستاني في سنجار مطلع الشهر الجاري، لتهدأ الأوضاع بعدها بفعل وساطات حكومية وحزبية، قبل أن تتصاعد التوترات مرة أخرى.

وقامت جهات مؤيدة لحزب العمال بإحراق مقار لأحزاب كوردية وإغلاق مكاتبها وشن حملة اعتقالات واسعة النطاق ضد كل من يعترض على حزب العمال في المناطق الخاضعة له وبخاصة في مناطق الإدارة الذاتية بالشمال السوري.

وقال الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بيان أصدره اليوم الأربعاء وتلقت كوردستان24 نسخة إن "هذه الجهة قد وضعت يدها بيد مخابرات الدول الإقليمية وأصبحت جزءا من مؤامرات خارجية تحاك ضد الشعب الكوردي".

وندد الحزب الذي يقوده زعيم إقليم كوردستان مسعود بارزاني بهذه التصرفات وقال إنها "ضد مصالح الشعب الكوردي".

وأضاف أن حزب العمال الكوردستاني يسعى إلى فرض هيمنته السياسية لتحجيم النشاطات المدنية والديمقراطية في المناطق الخاضعة تحت تصرفاته، مشيرا إلى أن تلك الممارسات تهدف لـ"ضرب التجربة الكوردية ومحاولات الاستقلال الجارية".

ويتهم قادة كبار في قوات البيشمركة، حزب العمال الكوردستاني بمساعدة كل من سوريا وإيران والحشد الشعبي لإكمال مشروع "الهلال الشيعي" في المنطقة، وبالتالي تقويض مساعي الكورد في الاستقلال، بيد أن الحزب ينفي ذلك.

وشكل حزب العمال الكوردستاني قوات محلية في سنجار تحت اسم وحدات مقاومة سنجار في عام 2015 وهي قوات يعتقد أن قوامها نحو 5000 آلاف وتضم مقاتلين من الرجال والنساء وتلقت التدريب على أيدي مقاتلي الحزب.

ويقول حزب العمال الكوردستاني المحظور في تركيا إن الفصيل الموجود في بلدة سنجار يتألف من مقاتلين ايزيديين محليين ولا تربطه أي صلات مع دول المنطقة.

ولحزب العمال الكوردستاني، نقاط تمركز تقدر بالعشرات سواء في إقليم كوردستان أو العراق، الأمر الذي يراه المسؤولون الكورد أمرا ينعكس بالسلب على استقرار المنطقة.

اخبار ذات صلة

البيشمركة تتهم العمال الكوردستاني بقتل صحفية ايزيدية في سنجار

البيشمركة تتهم العمال الكوردستاني بقتل صحفية اي...

نفى الضابط في بيشمركة روج افا العقيد بدل بندي اطلاق النار على انصار حزب العمال الكوردستاني يوم ال...

أردوغان يتهم موسكو بتسليح حزب العمال الكوردستاني وروسيا تطالب بالأدلة

أردوغان يتهم موسكو بتسليح حزب العمال الكوردستان...

اتهم الرئيس رجب طيب أردوغان الحكومة الروسية بارسال اسلحة مضادة للصواريخ والطائرات الى مقاتلي حزب ...

أنقرة: ننتظر من واشنطن شيئين ولن نكتفي بمشاهدة توسع "العمال" في العراق

أنقرة: ننتظر من واشنطن شيئين ولن نكتفي بمشاهدة ...

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الاثنين إن بلاده تنتظر شيئين من واشنطن احدهما يتعلق بو...