کوردستان كوردستان تندد بمجزرة "الشوملي" وتتوعد داعش: سيُقضى عليكم

كوردستان تندد بمجزرة "الشوملي" وتتوعد داعش: سيُقضى عليكم
كوردستان تندد بمجرزة "الشوملي" وتتوعد داعش: سيُقضى عليكم

K24 - اربيل

نددت رئاسة اقليم كوردستان بالهجوم الدامي الذي اوقع اكثر من مئة قتيل اغلبهم زوار ايرانيون في بلدة الشوملي بمحافظة بابل يوم امس الخميس وقالت إن هذه الهجمات لن تعوض عن الانكسارات التي يتعرض لها داعش في جبهات القتال لاسيما في الموصل.

وقالت رئاسة كوردستان في بيان نشر على موقعها الالكتروني "ندين بشدة هذه الفعلة اللاإنسانية التي إرتكبها الإرهابيون، نتقدم بأحر التعازي لعوائل ولذوي شهداء هذه الحادثة الأليمة ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى".

وجاء في البيان الذي صدر مساء امس "إننا متأكدون بأنّ هذه الأفعال والتصرفات اللاإنسانية وهجمات الإرهابيين لن تعوضهم فشلهم وإنكساراتهم في جبهات القتال، ولن يكونوا إلا منكوسي الرؤوس ومصيرهم هو الفشل وسوف يُقضى عليهم بكل تأكيد".

وكان تنظيم داعش قد اعلن مسؤوليته عن التفجير وقال إن منفذه انتحاري عراقي في احدث هجوم تشهده المناطق الواقعة إلى الجنوب من بغداد منذ انطلاق معركة تحرير الموصل من قبضة داعش قبل أكثر من شهر.

وتقول مصادر امنية عراقية في وقت سابق من اليوم الجمعة إن حصيلة الهجوم نفذ بصهريج ملغوم ارتفعت لتصل الى اكثر من 100 قتيل.

وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع في بيان تلقت كوردستان24 نصا منه يوم امس أن الهجوم الذي وقع قرب محطة للوقود نفذ بصهريج يحتوي على 500 لتر من مادة نترات الامونيوم شديدة الانفجار. وأوردت الخلية حصيلة اقل بأعداد الضحايا.

ومنذ بدء حملة طرد داعش من معلقه في الموصل قبل نحو خمسة أسابيع كثف التنظيم هجماته في مناطق مختلفة من البلاد في محاولة لتخفيف الضغط الهائل التي يتعرض له مسلحوه في معظم الجبهات على امتداد خارطة نينوى.