العراق معصوم: القوات العراقية توشك على استعادة الموصل بمساعدة دولية

معصوم: القوات العراقية توشك على استعادة الموصل بمساعدة دولية
معصوم: القوات العراقية توشك على استعادة الموصل بمساعدة دولية

K24 - اربيل

قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم الاحد إن القوات العراقية توشك على استعادة السيطرة على الموصل التي تعد المعقل الرئيسي لتنظيم داعش في العراق.

وانطلقت معركة الموصل في 17 من الشهر الماضي بمشاركة القوات العراقية وقوات البيشمركة وبدعم جوي وبري من جانب التحالف الدولي.

وقال معصوم في رسالة بمناسبة ذكرى اربعين الامام الحسين "شعبنا يحيي شعائر أربعينية الشهادة والبطولة هذا العام وهو أقوى من السابق بفضل بسالة وتضحيات قواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها التي.. توشك بمساعدة المجتمع الدولي على تحرير الموصل وكل الأراضي العراقية من فلول الأرهابيين".

ويتدفق في هذه الاثناء مئات الآلاف من الزوار الى كربلاء سيرا على الاقدام للتجمع حول القبة المذهبة لمرقد الامام الحسين حفيد النبي محمد الذي قتل العام 680 ميلادية لاحياء ذكرى الاربعين.

وسرد الرئيس العراقي الانتصارات التي حققتها القوات العراقية والكوردية في الفلوجة والقيارة وبعشيقة وحمام العليل ومحافظتي الانبار وصلاح الدين قائلا إن ذلك "اثار تقدير المجتمع الدولي بأسره".

وتابع "شعبنا الذي قدم تضحيات جسيمة في معركته المقدسة ضد تنظيم داعش الاجرامي، يقف اليوم صفاً واحداً من أجل حماية حقوقه وحرياته وفي مقدمتها حق جميع مكوناته وطوائفه بممارسة الطقوس والشعائر بأمن وكرامة وتسامح".

وكانت القوات العراقية قد اعلنت السيطرة على ثلث الساحل الايسر من الموصل والذي يقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة. ويبلغ عدد احياء الجانب الشرقي نحو 50 حيا.

ويقول مراسلو قناة كوردسان24 إن قوات الجيش ومكافحة الارهاب حررت نحو 12 حيا حتى الآن وبعضها مازال يشهد اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش.

ت: م ي