العراق الجيش يضع يده على كاميرات "اعماق" ويعرض محتوياتها في الموصل

الجيش يضع يده على كاميرات "اعماق" ويعرض محتوياتها في الموصل
الجيش يقتل مصورا في "أعماق" ويعرض محتويات كاميراته بالموصل

K24 - اربيل

أعلن الجيش العراقي اليوم الاثنين عن مقتل مصور يعمل لصالح وكالة أعماق الاخبارية التابعة لتنظيم داعش في اطار المعارك الدائرة في مدينة الموصل.

وكثفت القوات العراقية حملتها في قتل واعتقال المسلحين الذين يعملون في المنصات الإعلامية للتنظيم. وعرض القضاء العراقي اخيرا اعترافات لصحفي يعمل لصالح داعش ليتحدث بذلك عن آلية العمل الصحفي والجهات التي تشرف على استلام الاخبار.


وقال الجيش العراقي في بيان إن "الفرقة المدرعة التاسعة الفوج الثامن اللواء المشاة الآلي تمكنت من قتل إرهابي يعمل مسؤولاً للتوثيق الصوري في وكالة أعماق التابعة لعصابة داعش الإجرامية".

وجاء في البيان أن الجنود العراقيين عثروا على "ثلاث كاميرات بحوزة الإرهابي الذي كان يوثق عمليات داعش في الموصل وجرى تسليم الصور الموجودة في الكاميرات للجهات الأمنية والاستخبارية لتعقب من بقي من هذه العناصر التي تظهر في اللقطات".

وعرضت وزارة الدفاع على صفحتها الرسمية في فيسبوك عددا من الصور. ولم تشر الى اي تفاصيل بشأن صورة المصور بالتحديد ولا المكان الذي قتل فيه.




واعلنت القوات العراقية السيطرة على ثلث الساحل الايسر من الموصل والذي يقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة. ويبلغ عدد احياء الجانب الشرقي نحو 50 حيا.

ويقول خبراء ومحلليون إن إعلام تنظيم داعش تراجع الى حد كبير منذ ان بلغ اوج قوته قبل نحو عامين بعدما قتل الكثير من قادته وابرزهم المتحدث باسم التنظيم ابو محمد العدناني.

وانطلقت معركة الموصل في 17 من الشهر الماضي بمشاركة القوات العراقية وقوات البيشمركة وبدعم جوي وبري من جانب التحالف الدولي.