ترکیا يلدريم: سنكبح "الحزام الارهابي" بين عفرين ومنبج ولا خطط بشأن حلب

يلدريم: سنكبح "الحزام الارهابي" بين عفرين ومنبج ولا خطط بشأن حلب
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم

K24 - اربيل

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن استهداف الطيران الحكومي السوري للجنود الاتراك لن يثني انقرة عن تحقيق اهدافها في الشمال السوري.

وقتل ثلاثة جنود اتراك واصيب آخرون مؤخرا في قصف جوي يعتقد ان طائرة سورية نفذته عند المناطق الشمالية في سوريا حيث ينفذ الجيش التركي عملية اطلق عليها اسم "درع الفرات" منذ نحو اربعة اشهر.

وقال يلدريم في مقابلة بثتها محطة تي.آر.تي المملوكة للدولة "هذا الهجوم لن يثنينا عن تحقيق أهدافنا في المنطقة وعملياتنا هناك لا تقتصر على مكافحة تنظيم داعش فقط وإنما ترمي إلى الحيلولة دون تشكيل تنظيم (حزب الاتحاد الديمقراطي)... حزاما ارهابيا بين مدينتي عفرين ومنبج".

وتعتبر انقرة حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي ووحدات حماية الشعب الكوردية امتدادا لحزب العمال الكوردستاني المحظور.

وجدد يلدريم التأكيد على عدم وجود "مطامع" لبلاده في سوريا كما قال إنه لا توجد خطط للتوجه إلى مدينة حلب ضمن أهداف الجيش التركي.

واطلقت القوات التركية عملية درع الفرات مصحوبة بفصائل من المعارضة السورية في اواخر اب اغسطس الماضي في حملة قالت إنها تهدف لمحاربة تنظيم داعش ووقف النفوذ الكوردي المتنامي عند الحدود السورية التركية المشتركة وفقا لمسؤولين اتراك.