کوردستان الهجوم الإيراني يرفع ضحايا "قلعة دزة" ويكبدها خسائر بآلاف الدولارات

الهجوم الإيراني يرفع ضحايا "قلعة دزة" ويكبدها خسائر بآلاف الدولارات
مراسل كوردستان24 هوشمند صادق - صورة لكوردستان24

السليمانية (كوردستان24)- أفاد مراسل كوردستان24 الأحد بارتفاع حصيلة الهجوم الإيراني على عمال في بلدة قلعة دزة بمحافظة السليمانية، إلى ثلاثة قتلى و11 مصابا، كما أدى إلى خسائر مادية تقدر بآلاف الدولارات.

وفتحت قوات إيرانية يوم أمس النار على عدد من العمال الذين يعملون كحمالين لنقل البضائع بطرق غير قانونية في البلدة الواقعة إلى الشرق من إقليم كوردستان.

وقال مراسلنا هوشمند صادق متحدثا من قلعة دزة إن عدد الذين سقطوا برصاص القوات الإيرانية وصل إلى ثلاثة أشخاص على الأقل، واشار الى اصابة 11 شخصا.

وأضاف أن معظم الجرحى نقلوا إلى المستشفى الرئيسي في البلدة الحدودية.

وكان مصدر كوردي مسؤول ابلغ كوردستان24 في وقت سابق بسقوط ضحايا بفعل إطلاق النار الحي على الحمالين، كما قال إن القوات الإيرانية أحرقت جميع البضائع.

وقال مراسل كوردستان24 إن المسؤولين المحليين قدروا الخسائر المادية بأكثر من مليون دولار بعد إتلاف البضائع التي كان الحمالون يعتزمون تهريبها إلى داخل الأراضي الإيرانية.

وتضمنت البضائع أنواعا من المشروبات وكذلك أجهزة استقبال فضائي.

ولم يصدر عن الجانب الإيراني أي تعقيب أو ردي فوري.

وتقول إيران إنها ترفض نقل البضائع خارج المنافذ الرسمية، وغالبا ما تحدث مناوشات تستهدف الحمالين وتوقع قتلى أو يتم اعتقالهم.

وكثيرا ما يعتمد بعض السكان في المناطق الحدودية على الواردات التي يحصلون عليها من نقل البضائع لاسيما تلك التي تتم بطرق غير قانونية.

اخبار ذات صلة

أحزاب كوردستان تسرع خطى الاستفتاء وكركوك تدخل على الخط بملفين

أحزاب كوردستان تسرع خطى الاستفتاء وكركوك تدخل ع...

تجري الأحزاب الكوردية في إقليم كوردستان محادثات فيما بينها لدراسة استفتاء شعبي يتوقع إلى حد كبير ...

سقوط ضحايا بنيران قوة إيرانية داخل حدود كوردستان

سقوط ضحايا بنيران قوة إيرانية داخل حدود كوردستان

قال مصدر كوردي رفيع الأحد إن عددا من العمال سقط بين قتيل وجريح بعدما فتحت قوة إيرانية النار عليهم...

إسلاميو كوردستان مع الاستقلال "مئة بالمئة"

إسلاميو كوردستان مع الاستقلال "مئة بالمئة"

قال زعيم الجماعة الإسلامية في إقليم كوردستان علي بابير السبت إن جميع القوى الإسلامية تؤيد الاستقل...