العراق القوات العراقية تحرر حيا وتتوغل بالمدينة القديمة وسط الموصل

القوات العراقية تحرر حيا وتتوغل بالمدينة القديمة وسط الموصل
القوات العراقية تخوض معارك عنيفة الآن في حي باب الطوب

اربيل (كوردستان24)- قالت القوات العراقية الأحد إنها انتزعت السيطرة على حي "الآغوات" بعد ساعات من اقتحامه وسط الشطر الغربي لمدينة الموصل فيما توغلت قوات أخرى عشرات الأمتار في حي آخر مجاور يقع ضمن المدينة القديمة المكتظة بالسكان.

ويقع حي "الآغوات" بجوار المدينة القديمة التي تعد الوجهة المهمة بالنسبة للقوات العراقية رغم صعوبة المعارك فيها بسبب الكثافة السكانية وطبيعة مبانيها الضيقة.

وتضم المدينة القديمة جامع النوري الكبير الذي أعلن منه زعيم داعش أبو بكر البغدادي ما سماها "دولة الخلافة" لتمتد في الأراضي العراقية والسورية وذلك في تموز يوليو 2014.

وقال قائد حملة الموصل الفريق الركن عبدالامير يارالله إن قوات مكافحة الإرهاب حررت حي "الاغوات" ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه "بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

ويقول مراسل كوردستان24 في الموصل إن القوات العراقية تخوض معارك عنيفة الآن في حي باب الطوب وهو أول الأحياء الواقعة قبالة الموصل القديمة.

ودخلت القوات العراقية إلى باب الطوب من ثلاثة جهات عبر الأحياء المحررة تحت غطاء جوي من طيران التحالف العراقي والدولي.

ويحاول داعش الدفاع عن آخر معاقله الحضرية في العراق بينما لا يوجد أدنى شك من أن هزيمة داعش في الموصل باتت محسومة على ما يبدو. 

وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت في بيان إن قواته توغلت 200 متر في منطقة باب الطوب وسيطرت على المباني المرتفعة.

ونشرت تلك القوات قناصة على أسطح المباني.

وأفاد شهود لكوردستان24 بان القوات العراقية سيطرت بالفعل على فندق آشور في باب الطوب الذي تعرض يوم أمس لقصف من جانب طيران التحالف الدولي.

وقال جودت إن قواته اعتمدت "تكتيكا عسكريا جديدا لتحاشي استهداف المدنيين والبنى التحتية وتحقيق الإصابات المباشرة من خلال تكثيف الطلعات الجوية للطائرات المسيرة القاصفة واستهداف مقرات العدو ودفاعاته الخلفية وتجمعاته والياته المفخخة".

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مقتل قائد بتنظيم داعش يدعى محمود فتحي الجبوري، وهو مسؤول إداري، وذلك في قصف جوي لطيران التحالف الدولي قرب حي الموصل الجديدة غربي الموصل.

ولا تزال قوافل النازحين تتدفق من الجانب الغربي للموصل صوب المناطق الجنوبية لاسيما تلك التي حررت في أوقات سابقة.

ونزح حتى الآن نحو مئة ألف عراقي من الأحياء الغربية للموصل، وسط تحذيرات أممية من أن الحالة الإنسانية لهؤلاء قد تتدهور سريعا.

وتحظى معركة الموصل بدعم استشاري بري وغطاء جوي من جانب التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ انطلاق في تشرين الأول أكتوبر 2016.

ويشطر نهر دجلة مدينة الموصل إلى قسمين احدهما يقع في الجانب الشرقي، الذي استعادته القوات العراقية في كانون الثاني يناير الماضي بعدة مئة يوم من المعارك، فيما بدأت القوات العراقية بمختلف صنوفها هجومها على الجانب الغربي في 19 من الشهر الماضي.

اخبار ذات صلة

"اوكسفام" تحذر من "مصيدة الموت" عند اقتحام غرب الموصل

"اوكسفام" تحذر من "مصيدة الموت" عند اقتحام غرب ...

حذرت منظمة "اوكفسام" البريطانية من تدهور الأوضاع الإنسانية في الجانب الغربي لمدينة الموصل والذي ت...

القوات العراقية تقتحم الموصل القديمة

القوات العراقية تقتحم الموصل القديمة

ذكرت مصادر أمنية السبت أن القوات العراقية اقتحمت المدينة القديمة في الموصل بعد معارك شرسة مع مسلح...

القوات العراقية تدخل أحياء جديدة والمعارك تستعر في الموصل القديمة

القوات العراقية تدخل أحياء جديدة والمعارك تستعر...

دخلت القوات العراقية اليوم الأحد أحياء جديدة وسط الموصل في إطار الهجوم الذي بدأ الشهر الماضي واله...