العراق داعش يصيب ثلاثة من قادة الحشد الشعبي في قصف على مطار تلعفر

داعش يصيب ثلاثة من قادة الحشد الشعبي في قصف على مطار تلعفر
داعش يصيب ثلاثة من قادة الحشد الشعبي في قصف على مطار تلعفر

K24 - اربيل

شن مسلحو تنظيم داعش هجوما واسعا على خطوط دفاع الحشد الشعبي في المنطقة الصحراوية الواقعة الى الغرب من مدينة الموصل، كما قصف التنظيم مطار تلعفر مما اسفر عن اصابة ثلاثة من قادة الحشد بجروح متفاوتة بحسب بيان رسمي.

وهذا احدث هجوم لداعش على الجبهة الغربية للموصل منذ ان بدأ الحشد الشعبي عملياته لتطويق تلعفر وقطع خطوط امداد داعش من الاراضي السورية.

وقال الحشد الشعبي في بيان إن قواته صدت "تعرضا لداعش غرب الموصل في الساعة 01:20 (11:20 ت.غ) تقريبا واحرقت 11 عجلة وقتلت عددا كبيرا من الإرهابيين الذين حاولوا مهاجمة خطوط الصد في المنطقة الممتدة بين ناحية المحلبية وقرية نزارة ومحلبية وشيخ إبراهيم".

وينتشر الحشد الشعبي في مناطق جرداء تقع جنوب وجنوب غرب الموصل في إطار حملة عسكرية اوسع تهدف في الاساس لاستعادة الموصل من قبضة داعش.

وقال المتحدث باسم الحشد احمد الاسدي في بيان إن "احد مقرات الحشد الشعبي تعرض الى قصف مساء امس الخميس مما أدى الى إصابة عدد من القادة وهم شبل الزيدي وأبو حسام السهلاني وكريم الخاقاني وثلاثة من الحمايات".

وأضاف ان "الجميع إصاباتهم طفيفة ماعدا الزيدي حيث تعرض لاصابة في الأمعاء ولكن حالته مستقرة وادخل الى غرفة عمليات مستشفى الحشد الميداني لاجراء الإسعافات الضرورية"، وقال إن القيادي الزيدي "قد تجاوز مرحلة الخطر".

وتعرض المطار الى القصف بعيد ساعات من زيارة قام بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى المطار الذي انتزعه الحشد الشعبي من قبضة تنظيم داعش من جانب قوات الحشد الشعبي.

ويقع المطار المطل على بلدة تلعفر الى الغرب من الموصل ويعد موقعه استراتيجيا كمنطلق للهجوم على البلدة التي يسيطر عليها داعش منذ اكثر من عامين.

ويتمركز في تلعفر عدد كبير من مسلحي داعش ويعتقد أنها محصنة إلى حد كبير نظرا لموقعها الاستراتيجي واهميتها لدى التنظيم.