بدء موسم قطاف الزيتون في لالش والمئات يشاركون فيه

أربيل (كوردستان 24)- بمشاركة أكثر من 400 شخص، بينهم أطفال ونساء، بدأ اليوم الأربعاء موسم قطاف ثمرة الزيتون من الأشجار المحيطة بمعبد لالش.

وتعدُّ عملية قطاف الزيتون، التي تستمر لمدة أربعة أيام، تقليداً قديماً بالنسبة للإيزيديين وطقساً مقدساً بالنسبة لدينهم.

وتوجد أكثر من 700 شجرة زيتون في محيط معبد لالش، يقصده سنوياً منتصف نوفمبر تشرين الثاني مئات الإيزيديين من داخل إقليم كوردستان وخارجه لممارسة طقس قطف الزيتون.

بعد الانتهاء من القطاف، يُعصر الزيتون لاستخراج الزيت منه واستخدامه في إشعال مصابيح المعبد التي يبلغ عددها 365 مصباحاً.

وتعدُ شجرة الزيتون مفيدة في المجالين الاقتصادي والصحي، فمن الناحية الصحية يعتبر زيت الزيتون مفيداً لجسم الإنسان لعدم احتوائه أي كولسترول ضار، بل يحتوي على الكولسترول النافع الذي يساعد في إذابة الضار منه.