بارزاني: إقرار الموازنة "اضطهاد مخطط للكورد"

قال الزعيم الكوردي مسعود بارزاني ان تصويت مجلس النواب العراقي على حصة اقليم كوردستان بالموازنة الاتحادية تقويض للتوافق والحقوق الدستورية.
author_image Kurdistan24 اربیل

اربيل (كوردستان24)- قال الزعيم الكوردي مسعود بارزاني ان تصويت مجلس النواب العراقي على حصة اقليم كوردستان بالموازنة الاتحادية تقويض للتوافق والحقوق الدستورية.

وصوت البرلمان العراقي يوم امس على موازنة 2018 بقيمة 104 تريليونات دينار (نحو 88 مليار دولار) بناء على صادرات نفط متوقعة حجمها 3.8 مليون برميل يوميا بسعر 46 دولارا للبرميل.

وقال بارزاني في بيان بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين للإنتفاضة الشعبية في كوردستان ضد صدام حسين إن "إنجازات الانتفاضة درس مهما لكوردستان فحقوقنا وحريتنا لاتمنح بل يجب ان يتنزعها شعبنا".

وقال بارزاني ان "ما حدث في البرلمان العراقي كان خطوة واضحة أخرى بإتجاه تقويض الشراكة توافق الآراء والحقوق الدستورية لكوردستان".

واعتبر بارزاني تمرير الموازنة "اضطهاد مخطط له ضد شعب كوردستان".

وشدد بارزاني وهو رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني على ضرورة اجتماع كافة أحزاب كوردستان واتخاذ قرار مناسب وقال "وفليعلم شعبنا مع اي عقلية وأي ثقافة يتم التعامل هناك".

وقاطع النواب الكورد جلسة التصويت احتجاجا على خفض مخصصات كوردستان من 17 بالمئة كانت تخصص للإقليم منذ الإطاحة بصدام حسين عام 2003.

وفي المسودة السابقة لمشروع الموازنة، كانت حصة إقليم كوردستان 12.67 بالمئة وهي نسبة تقول بغداد إنها تمثل تعداد سكان الإقليم مقارنة مع إجمالي تعداد سكان البلاد.

وبعد اقرار الموازنة بغياب الكورد طالب كثير من النواب الكورد بـ"الانسحاب الشامل" من العملية السياسية وقال بعضهم إن ذلك سيكون انسب خيار بعدما تجاهلت بغداد حقوق اقليم كوردستان خلال اقرار الموازنة.

ولم تحدد موازنة 2018 النسبة المخصصة لحكومة إقليم كوردستان ونصت عوضا عن ذلك على أن حكومة الإقليم ستحصل على أموال تتناسب مع عدد السكان.

وتقول حكومة اقليم كوردستان إن خفض النسبة غير عادل وإن الحصة المقترحة لا تغطي حاجة سكان محافظة واحدة من الاقليم الذي يتألف من ثلاث محافظات رئيسة بالإضافة الى رابعة اعلنت حديثا وهي حلبجة.

سوار احمد