حكومة السيد مسرور… اثبتت نجاحاً وحضور

Kurd24

 

اثبتت حكومة السيد مسرور بارزاني انها صمام امان الاقليم وكانت من افضل الحكومات التي تمكنت من إدارات الازمات بشكل صحيح،على الرغم من الازمات والمشاكل التي ورثتها من حكومات الاقليم السابقة، فضلاً عن مشاكل مع الحكومة الاتحادية، وهذه المشاكلوالمعرقلات والعقبات لا تستطيع أي حكومة تجاوزها لولا وجود السيد مسرور على دفة الحكم، حيث كان فطن حكيم في التعامل مع المشاكلالداخلية منذ بداية تسنمه الحكم، والتي تمثلت بالخلاف الذي حصل بين الحزبين (الديمقراطي والاتحاد)، الامر الذي جعل السيد مسروريتعامل مع إدارتين بدل الإدارة الواحدة، وهذا كان بمثابة تحد واضح لحكومة الاقليم، كذلك موضوعة ديون الاقليم الداخلية التي وصلت إلى(٣٢) مليار دولار ورثتها حكومة السيد مسرور من الحكومات السابقة، وهي كانت عبارة عن ديون للمستثمرين، والمقاولين، والمواطنين، إلى انجاءت حكومة السيد مسرور وتمكنت من تخفيض هذا الدين إلى (٢٨) مليار دولار.

ايضاً تمكنت حكومة السيد مسرور خلال اربع سنوات من تأمين رواتب الموظفين بعد ان كانت الحكومات السابقة تستقطع جزء من رواتبالموظفين تحت ذريعة “الادخار” وهذا سبب فجوة مابين الحكومة والموظفين، وعندما تسنم السيد مسرور اعطى رواتب الموظفين دون استقطاعولاربع سنوات متتالية، ورافق هذا المشكلة المالية مشكلة اخرى صحية تتعلق بجائحة كورونا والتي كانت تحتاج جهد وخلية ازمة متكاملة لانهاعطلت كثير من المؤسسات غير الصحية، حيث كان السيد مسرور على رأس هذه الخلية يوم بيوم إلى ان انتهت الازمة.

لحكومة السيد مسرور بارزاني دور بارز في تذليل العقبات وحل المشاكل مع بغداد والتي كانت عائق امام الحكومات السابقة، حيث تمكنالسيد مسرور من الذهاب لبغداد والتوصل إلى اتفاق بشأن تصدير نفط الاقليم، وفعلاً تم ذلك إلى ان جاء قرار المحكمة الدولية “باريس” بايقاف التصدير، ايضاً كان لحكومة السيد مسرور دور كبير ومهم في تحرير سنجار من عناصر داعش الارهابي، وحيث توصلت حكومةالاقليم من اتفاق مشترك مع حكومة السيد مصطفى الكاظمي السابقة بشأن ارجاع النازحين ولكن لم يتم تطبيق ما تم الاتفاق عليه.

لولا وجود السيد مسرور بارزاني على رأس حكومة الاقليم لما استطاع اي سياسي معالجة الاخطاء، وتقريب وجهات النظر، وهذا ما انعكسبشكل ايجابي على حياة المواطن، وهذا الاستقرار كان قد خلق بيئة امنة للاستثمار، وتشجيع القطاع الخاص بدل من الاتجاه للقطاع العاموالوظائف، فضلاً عن الاكتفاء الذاتي فيما يخص الفواكة والمحاصيل الزراعية، كل هذه الانجازات تعادل كل انجازات الحكومات السابقة.

حكومة السيد مسرور… اثبتت نجاحاً وحضور  – North Iraq (wordpress.com)