ماكرون يوجه عبر كوردستان 24 رسالة فرنسية لعبد المهدي

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله بنجاح حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي في اعادة إعمار العراق.

اربيل (كوردستان 24)- أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله بنجاح حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي في اعادة إعمار العراق بعد سنوات من الحروب والإهمال الحكومي للبنية التحتية للبلاد التي مزقتها عقود من الحروب.

تعليق ماكرون جاء بعدما سأله مراسل كوردستان 24 خلال انطلاق قمة اوروبية في بروكسل عما إذا كان يريد توجيه رسالة الى عبد المهدي.

وعلى هامش تصريحه للصحفيين في عاصمة الاتحاد الأوروبي قال ماكرون لمراسل كوردستان 24 "رسالتي إلى رئيس الوزراء العراقي (المكلف) هي أن فرنسا ستواصل الوقوف إلى جانب العراق والشعب العراقي لأشهر وسنوات قادمة في مجالات إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية فضلاً عن السياسة".

وأدلى ماكرون بتصريحه باللغة الفرنسية قائلا إن عبد المهدي يجيد التحدث بها.

وقضى عبد المهدي سنوات يقارع نظام الرئيس السابق صدام حسين من منفاه في فرنسا.

ووطد عبد المهدي علاقاته بالفرنسيين على مدى سنوات إقامته في المنفى.

هذا ويُتوقع أن يعرض عبد المهدي حكومته الجديدة على البرلمان الاسبوع المقبل للتصويت عليها.

وكان الرئيس العراقي الجديد برهم صالح كلف عبد المهدي الشهر الماضي بتشكيل الحكومة في مدة اقصاها الثاني من الشهر المقبل.

وستواجه حكومة عبد المهدي، جملة تحديات منها إعادة بناء الكثير من مناطق البلاد بعد الحرب مع تنظيم داعش، ومعالجة التوترات لاسيما مع اقليم كوردستان وموازنة العلاقات الخارجية مع طهران وواشنطن وهما حليفتان لبغداد لكنهما عدوتان لبعضهما.