كتبَ "اشعاراً لا تبكي".. الاتروشي يغادر الحياة بهدوء ويُبكي محبيه

قال مصدر طبي في بغداد إن وكيل وزارة الثقافة العراقي فوزي الاتروشي توفي فجر الأحد عن عمر ناهز 66 عاماً بعد معاناة مع مرضه.

اربيل (كوردستان 24)- توفي فجر اليوم الأحد وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي عن عمر ناهز 66 عاماً بعد معاناة مع مرضه.

وكان الاتروشي، وهو شاعر من دهوك، يعاني منذ سنوات من مرض السرطان في حنجرته وتدهورت حالته مؤخراً قبل أن ينقل الى مدينة الطب ببغداد.

وتوفي الاتروشي قبل وصوله الى مدينة الطب، حسبما قال مصدر طبي لكوردستان 24.

وقال وزير الثقافة عبد الامير الحمداني في بيان إن الاتروشي "ترك بصمة خاصة في الوزارة والعمل الثقافي".

وسيتم تشييع جثمان الراحل في الساعة الحادية عشرة صباحاً من امام مبنى وزارة الثقافة الى مثواه الاخير في دهوك باقليم كوردستان.

تخرج الاتروشي من كلية القانون في جامعة بغداد ثم حصل على الماجستير في القانون الدولي العام من جامعة صوفيا، وتولى بعد ذلك مناصب عديدة.

وللراحل عدة مؤلفات منها: "مقالات حول القضية الكردية" و"كردستان العراق (آراء ومواجهات)" و"أوراق كردستانية" و"شؤون وقضايا كردستانية وعراقية".

وللاتروشي دواوين شعر كثيرة ومنها: "ظلال النرجس" و"أشعار لا تبكي" و"أزهر بستان الريحان" و"شموع الحب" و"لأنك الان هنا" وغيرها.

وتبادل محبو الاتروشي التعازي في بينهم وقالوا إن رحيله يمثل خسارة للثقافة العراقية.