قوات الأمن الكوردية تخوض اشتباكات عنيفة مع داعش في كفري

قالت مصادر امنية الخميس إن قوات الأمن الكوردية خاضت ليلة امس اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش مما اسفر عن سقوط خسائر بشرية.

اربيل (كوردستان 24)- قالت مصادر امنية الخميس إن قوات الأمن الكوردية خاضت ليلة امس اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش مما اسفر عن سقوط خسائر بشرية وذلك في واحدة من اعنف المواجهات في محيط مدينة كفري الواقعة ضمن منطقة كرميان.

وقالت المصادر لكوردستان 24 إن تنظيم داعش هاجم مقراً لقوات الأمن الكوردية في بلدة كولجو، مستخدماً مختلف انواع الأسلحة بما في ذلك قذائف المورتر (الهاون).

هذا وقال عضو مجلس ناحية قرة تبة صلاح بابان لكوردستان 24 إن المواجهات اودت بحياة عنصرين من افراد الأمن واحد منتسبي قوات مكافحة الارهاب فضلاً عن احد المواطنين.

وأضاف أن خمسة اشخاص اصيبوا بجروح.

ويقول مراسل كوردستان 24 في كرميان هريم الجاف إن من بين الجرحى امرأة كانت في منزلها حين سقط احدى قذائف الهاون عليه.

وذكرت مصادر محلية أن قوات البيشمركة دفعت بتعزيزات اضافية من البيشمركة والاجهزة الامنية في المنطقة التي شهدت مواجهات.

وهذا اعنف هجوم تشهده المنطقة منذ الهزيمة العسكرية لداعش في العراق عام 2017.

ووقع الهجوم بعد ساعات فقط من تحذير رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني من أن تنظيم داعش لا يزال يمثل تهديداً للمنطقة برمتها.

وتقع كولجو على خط التماس بين المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الاتحادية وبين تلك التي تحت سيطرة حكومة اقليم كوردستان.