الصحة: مصرع متظاهر واصابة العشرات في بغداد

افادت وزارة الصحة العراقية، اليوم الثلاثاء، بمصرع متظاهر واصابة العشرات بجروح في التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة بغداد.

اربيل (كوردستان 24)- افادت وزارة الصحة العراقية، اليوم الثلاثاء، بمصرع متظاهر واصابة العشرات بجروح في التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة بغداد.

وتدفق المئات من المحتجين الى ساحة التحرير وسط بغداد رافعين شعارات ولافتات تطالب بتوفير الخدمات وتندد بالفساد.

وانطلقت المظاهرات بعدما حشد اليها ناشطون على شبكة الإنترنت. ولم تقتصر على العاصمة العراقية بل امتدت الى البصرة والمدن المجاورة.

واستخدمت الشرطة العراقية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه والذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين كما أطلقت الشرطة في بادئ الأمر الرصاص في الهواء ولم يتضح ما إذا كانت بعد ذلك قد وجهت الرصاص للحشد، لكن مراسلين لرويترز رأوا خمسة متظاهرين وجوههم مخضبة بالدماء. وهرعت سيارات الإسعاف لنقل مزيد من الجرحى.

وقالت وزارة الصحة العراقية في بيان لها انها سجلت حالة وفاة واحدة، فيما بلغ عدد الجرحى 200 مصاب بينهم 40 مصاباً من منتسبي الأجهزة الأمنية، خرج عدد منهم بعد تلقيهم الإسعافات الأولية، مع إستمرار الملاكات الطبية في تقديم الرعاية الصحية للمتبقي من للراقدين وعددهم 50 شخصاً.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للأداء الحكومي. وكُتب في احدى اللافتات "الشعب يريد اسقاط الفساد".

والفساد على رأس قائمة مطالب المحتجين التي تشمل ايضاً فرص العمل وتحسين الخدمات. وشارك خريجون عاطلون عن العمل في المظاهرات.

وفرضت قوات الأمن اجراءات مشددة حول المتظاهرين.

ورفع كثيرون صوراً لقائد قوات مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي الذي عزله رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من منصبه مؤخراً.

سوار أحمد