الرئيس بارزاني يدعو صحفيي كوردستان لدعم أمرين يعززان السلام بالمنطقة

طلب رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني من الصحفيين في الإقليم، دعم مشروعي الاستفتاء والاستقلال بعيدا أي انتماءات حزبية وفئوية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ما يسعى إليه الكورد سيعزز السلام في عموم المنطقة.

اربيل (كوردستان24)- طلب رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني من الصحفيين في الإقليم، دعم مشروعي الاستفتاء والاستقلال بعيدا أي انتماءات حزبية وفئوية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ما يسعى إليه الكورد سيعزز السلام في عموم المنطقة.

جاء ذلك في تهنئة لبارزاني بمناسبة الذكرى الـ119 لصدور أول جريدة كوردية تحت اسم "كُردستان" في القاهرة على يد مقداد مدحت بدرخان عام 1898.

وقال بارزاني التهنئة التي نشرت على موقع رئاسة كوردستان إنه بينما "وصلت تضحيات شعبنا ونضالاته إلى مرحلة جداً حساسة وحاسمة، أطلب من صحفيي كوردستان الأحبة أن يستثمروا أقلامهم بعيداً عن أي انتماء سياسي أو حزبي لدعم عملية الاستفتاء والاستقلال".

ويكاد يجمع الكورد وحلفاؤهم على رأي موحد بشأن الاستفتاء المقرر العام الجاري وهو أولى الخطوات نحو نيل الاستقلال عن العراق.

وأضاف بارزاني أن "الاستقلال هو حق مشروع لكوردستان، وعملية الاستفتاء بحد ذاتها هي وسيلة للتطور السياسي لشعب كوردستان ولإحلال عملية السلام في المنطقة".

وكلام بارزاني جاء فيما يبدو ردا على تصريحات لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس التحالف الوطني عمار الحكيم من أن الاستفتاء أو استقلال إقليم كوردستان لن يصب في صالح المنطقة.

ولا تبدو هناك أي إشارة من جانب الكورد لوقف تحركاتهم الداخلية والخارجية فيما يتصل بمباحثات تشكيل دولة كوردية مستقلة أسوة بشعوب المنطقة.

ويقول الكورد إنهم سئموا من نهج الحكومات العراقية المتعاقبة منذ تأسيس الدولة في عشرينيات القرن الماضي فيما يتعلق بقضاياهم وحقوقهم ومصيرهم.

ويعد إقليم كوردستان شبه مستقل عن العراق، إذ يملك قوات مسلحة رسمية تعرف باسم البيشمركة وله حكومة ووزارات وتعاملات اقتصادية وسياسية مستقلة.