حزب المالكي يندد باغتيال سليماني ويحشّد لمراجعة العلاقات مع واشنطن

دعا حزب الدعوة الإسلامية بزعامة نوري المالكي الجمعة الى إعادة النظر في العلاقات مع الولايات المتحدة بعد اغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني.

أربيل (كوردستان 24)- دعا حزب الدعوة الإسلامية بزعامة نوري المالكي الجمعة الى إعادة النظر في العلاقات مع الولايات المتحدة بعد اغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة أمريكية ببغداد.

ووصف حزب الدعوة في بيان له حادثة الاغتيال بانها "حماقة كبرى وجريمة غير محسوبة النتائج"، محذراً من أن ما أقدمت عليه واشنطن "سيوسع من دائرة المواجهة ويدفع بالوضع الى تداعيات خطيرة ويجعل الواقع الإقليمي يعيش على صفيح ساخن".

وجاء في البيان "إننا ندعو الحكومة العراقية الى اتخاذ الخطوات المتاحة للتعامل مع هذا الحدث الخطير، وان تعيد النظر بعلاقاتها مع أمريكا".

وقتلت ضربة أمريكية قاسم سليماني الى جانب القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وعدد من أفراد الحشد الشعبي داخل سيارتين في شارع المطار ببغداد.

وتقول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان إن الضربة الجوية "تهدف إلى ردع أي خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل".