عبد المهدي يصل أربيل على رأس وفد رفيع

وصل رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي الى أربيل اليوم السبت في زيارة رسمية يلتقي خلالها كبار المسؤولين في إقليم كوردستان..

أربيل (كوردستان 24)- وصل رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي الى أربيل اليوم السبت في زيارة رسمية يلتقي خلالها كبار المسؤولين في إقليم كوردستان لبحث جملة من القضايا ولاسيما العلاقات والأزمة الراهنة في البلاد.

ورافق عبد المهدي وفد وزاري رفيع تألف من نائب رئيس الوزراء وزير المالية فؤاد حسين ووزير الخارجية محمد علي الحكيم ووزير التخطيط نوري الدليمي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل ورئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي.

وضم الوفد ايضاً مستشار رئيس الوزراء عبد الحسنين الهنين بالإضافة الى نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يار الله.

وقال مراسل كوردستان 24 إن عبد المهدي سيلتقي الرئيس مسعود بارزاني ورئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني، وسيبحث معهم آخر مستجدات الأوضاع في البلاد الى جانب القضايا الخلافية بين الجانبين وملف موازنة 2020.

وذكر مصدر مطلع أن الوفد الاتحادي سيناقش مع المسؤولين في إقليم كوردستان ملفات أمنية عسكرية واقتصادية وأخرى تتصل بالتعليم والإحصاء المزمع هذا العام.

وهذه أول زيارة رسمية لرئيس الوزراء الاتحادي الى أربيل منذ توليه منصبه قبل عام تقريباً، وتأتي في الوقت الذي تشهد في البلاد والمنطقة برمتها توترات متصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب مقتل الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني بالعراق.

كان عبد المهدي قد أعلن الاستقالة من منصبه أواخر العام المنصرم استجابة لدعوة المرجع الديني علي السيستاني بسبب أزمة الاحتجاجات في البلاد.

وبحسب وسائل إعلام محلية عراقية فان عبد المهدي والقيادة في كوردستان سيناقشون أزمة الاحتجاجات التي تطالب بإصلاح جذري.

وسبق أن عبّر قادة إقليم كوردستان عن تأييدهم للمطالب المشروعة للمحتجين وبما ينسجم مع الدستور والقانون، كما حثوا مراراً على ضرورة احتواء الموقف وتدارك الأزمة التي يشهدها العراق، وطالبوا بالنأي به وعدم جعله ساحة صراعات لقوى خارجية.