واشنطن تدرس نشر مضادات صواريخ لحماية قواتها في العراق

ذكر مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الولايات المتحدة قد تنشر مضادات للصواريخ في أعقاب الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة عين الأسد..

أربيل (كوردستان 24)- ذكر مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الولايات المتحدة قد تنشر مضادات للصواريخ في أعقاب الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة عين الأسد التي يتمركز فيها عسكريون أمريكيون في العراق.

ونقلت شبكة فوكس نيوز الأمريكية عن مسؤولين في البنتاغون أن من المحتمل نشر نظام للدفاع الصاروخي رداً على الهجوم الصاروخي الإيراني في العراق.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الأمريكي إرسال عدد من جنوده للعلاج في ألمانيا بعد إصاباتهم بارتجاج في المخ بسبب القصف.

ولم يتمكن الجيش الأمريكي من إسقاط أيٍ من الصواريخ الباليستية الإيرانية حيث لا يوجد نظام دفاع صاروخي في القاعدة، بحسب فوكس نيوز.

وقال مسؤول رفيع المستوى في البنتاغون للقناة الأمريكية إنهم يستبعدون أن تشن إيران هجوماً صاروخياً آخر على قاعدة عين الأسد.

وفي 8 من الشهر الجاري، أطلقت إيران 11 صاروخاً باليستياً قصير المدى على قاعدة عين الأسد الجوية والتي يتمركز فيها أكثر من 1000 جندي أمريكي.

وكان الهجوم رداً على ضربة جوية أمريكية بواسطة طائرة بدون طيار أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني.

وسبق أن هدد الرئسي الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على العراق إذا مضت الحكومة قدما في خطط محتملة لطرد نحو 5000 جندي أمريكي منتشرين حالياً في العراق.