بغياب عبد المهدي.. مجلس الوزراء يبحث جهود مواجهة كورونا

عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء ٣ آذار ٢٠٢٠، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان ، وخصصت الجلسة لبحث مواجهة فايروس كورونا.

أربيل (كوردستان 24)- عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الثلاثاء برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان ، وخصصت الجلسة لبحث مواجهة فايروس كورونا.

واستضاف المجلس لجنة الأمر الديواني (٥٥ لسنة ٢٠٢٠)، وناقش المجلس سبل مواجهة فايروس كورونا المستجد في عموم العراق واتخاذ القرارات الاحترازية اللازمة للحد من خطورته وذلك بحضور عدد من المحافظين في المحافظات الحدودية وممثل منظمة الصحة العالمية في العراق.

وأكد مجلس الوزراء دعمه لوزارة الصحة والبيئة وأثنى على جهود لجنة الأمر الديواني (٥٥ لسنة ٢٠٢٠)، حسبما أفاد بيان لمكتب رئيس الوزراء.

وعرض وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي آخر التطورات وجهود السيطرة الصحية والتوعوية والمقترحات اللازمة لزيادة فعالية عمل اللجنة والتعاون مع الوزارات والمؤسسات لتنفيذ مقررات لجنة الأمر الديواني.

وسجل العراق حتى الآن 27 إصابة لمواطنين معظمهم كانوا في إيران.

وأعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي تنحيه عن معظم مهامه ودعا إلى إجراء انتخابات مبكرة وذلك بعد يوم واحد من سحب رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي ترشحه للمنصب.

وقال عبد المهدي إنه سيلجأ إلى (الغياب الطوعي) كرئيس لمجلس الوزراء ولن يباشر معظم مهامه الرسمية وسيكلف أحد نواب رئيس الوزراء أو أحد الوزراء برئاسة اجتماعات مجلس الوزراء وتصريف الأمور اليومية.