الرئيس بارزاني يستذكر "أيقونة" أعدمها البعث وتملكت الذاكرة الكوردية

استذكر الرئيس مسعود بارزاني الذكرى السادسة والأربعين لإعدام الناشطة والسياسية الكوردية ليلى قاسم التي تم شنقها على يد عناصر حزب البعث فتجذرت في الذاكرة الكوردية.

أربيل (كوردستان 24)- استذكر الرئيس مسعود بارزاني الذكرى السادسة والأربعين لإعدام الناشطة والسياسية الكوردية ليلى قاسم التي تم شنقها على يد عناصر حزب البعث فتجذرت في الذاكرة الكوردية.

ونشر الرئيس بارزاني، اليوم الثلاثاء، في حسابه على موقع تويتر "اليوم تمر الذكرى 46 لشنق ليلى قاسم من قبل النظام البعثي".

وتابع "أتمنى لروحها السكينة والسلام، وشهادتها ستبقى دوما في ذاكرة الشعب الكوردي".

وليلقى قاسم التي ولدت عام 1952 في مدينة خانقين كانت طالبة في جامعة بغداد وناشطة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، حيث تم إلقاء القبض عليها وشنقها بعد أن لاقت مختلف صنوف التعذيب الوحشي.

وتم شنق ليلى قاسم في بغداد في يوم 12 مايو ايار عام 1974، فباتت ايقونة للنضال لدى الشعب الكوردي برمته.

سوار احمد