استشهاد مدني بقصف تركي على قرية باقليم كوردستان

قال مسؤول محلي ان رجلا يدعى خالد عبد الرحمن شمس الدين، استشهد اليوم الأربعاء جراء قصف تركي على قرية كاني مزن التابعة لقضاء عقرة في اقليم كوردستان.

أربيل (كوردستان 24)- قال مسؤول محلي ان رجلا يدعى خالد عبد الرحمن شمس الدين، استشهد اليوم الأربعاء جراء قصف تركي على قرية كاني مزن التابعة لقضاء عقرة في اقليم كوردستان.

وقال مدير ناحية كاني ماسي، سربست صبري لكوردستان 24 ان "الرجل كان يعمل على إطفاء الحرائق التي اشتعلت بحقله نتيجة قصف تركي حين استهدفته طائرة تركية".

وكان خالد عبد الرحمن يعمل معلما ومديرا لإحدى مدارس المنطقة كما أنه كان يعمل فلاحا في أرضه.

وتشن تركيا عملية عسكرية منذ حزيران الماضي على مناطق حدودية في اقليم كوردستان، وتقول انقرة انها تستهدف عناصر حزب العمال الكوردستاني.

وادى القصف التركي المتكرر للمناطق الحدودية الى وقوع ضحايا وأضرار كبيرة باراضي المنطقة وموجة نزوح.

وطالب المسؤولون في الاقليم اكثر من مرة كلا من تركيا وحزب العمال الكوردستاني الى نقل صراعهما الى خارج اراضي الاقليم.