برلين لأربيل: نرغب بتوطيد العلاقات.. وشكراً للمعاملة الجيدة

جددت ألمانيا دعمها لأربيل وبغداد، وقالت في الوقت ذاته إنها ترغب بترسيخ علاقتها السائدة مع إقليم كوردستان.

أربيل (كوردستان 24)- جددت ألمانيا دعمها لأربيل وبغداد، وقالت في الوقت ذاته إنها ترغب بترسيخ علاقتها السائدة مع إقليم كوردستان.

وجاء هذا التصريح على لسان القنصل الألماني الجديد في أربيل كليمينس سمتنير خلال لقاء جمعه بالرئيس مسعود بارزاني يوم أمس.

وذكر مقر البارزاني على صفحته الرسمية في فيسبوك، أن القنصل الألماني شكر مؤسسات إقليم كوردستان "على معاملتها الجيدة وتنسيقها العالي" مع قنصلية بلاده وفريقها الدبلوماسي الألماني في الإقليم.

وأكد سمتنير دعم ألمانيا لإقليم كوردستان والعراق، "وعلى تطوير العلاقات القائمة بين الجانبين"، حسبما نقله مقر البارزاني، مشيراً إلى أن الرئيس بارزاني تمنى للقنصل الألماني الجديد النجاح في مهامه وواجباته.

وتحتفظ ألمانيا بعلاقات طيبة مع إقليم كوردستان، وترسخت على نحو أكثر خلال الحملة العسكرية ضد تنظيم داعش والتي لعب الكورد فيها دوراً محورياً على الأرض.

قوات من البيشمركة في الخطوط الأمامية للقتال ضد تنظيم داعش – صورة: AP
قوات من البيشمركة في الخطوط الأمامية للقتال ضد تنظيم داعش – صورة: AP

ودرب العسكريون الألمان - تزامناً مع الدعم العسكري - العشرات من أفراد قوات البيشمركة في إطار جهود مكافحة الإرهاب منذ عام 2014.

ولا يقتصر الدعم الألماني على الجانب السياسي والعسكري، بل شمل ايضاً إغاثات لإقليم كوردستان للمساعدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا.