الإدارة الذاتية: نحن مستقلون سياسيا وعسكريا واتهامات دمشق "كاذبة"

ردت الإدارة الذاتية على اتهامات الحكومة السورية للإدارة وقوات سوريا الديمقراطية عقب الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مدينتي دير الزور والبوكمال.
قوات سوريا الديمقراطية
قوات سوريا الديمقراطية

أربيل (كوردستان 24)- ردت الإدارة الذاتية على اتهامات الحكومة السورية للإدارة وقوات سوريا الديمقراطية عقب الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مدينتي دير الزور والبوكمال.

وذكرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة في بيان ان الاتهامات الموجهة من قبل الحكومة السورية للإدارة وقسد "باطلة وكاذبة"، مشيرة إلى استمرار الحكومة بخطابها التقليدي والذي "يعد تهربا" من واجباتها لحل أزمة البلاد.

واشار البيان الى ان "الخطاب التقليدي للحكومة السورية والمتضمن الحديث بشكل مستمر عن المؤامرات الافتراضية، والذي يعتبر تهربا واضح من الواجبات ومعالجة الأسباب، بالإضافة إلى قيام الحكومة بتصدير أزماتها الداخلية عبر سياسة تقليدية متبعة خلال الفترة الماضية، قائمة على توجيه الرأي العام نحو قضايا بعيدة عن الواقع".

واكد البيان ان الإدارة وقوات سوريا الديمقراطية مستقلة سياسيا وعسكريا، وبعيدة عن تدخل الأطراف الخارجية.

وتابع البيان "يجب على الحكومة السورية التحرر من سياساتها الاستبدادية والابتعاد عن المواقف غير الواضحة في عين عيسى من خلال تعاونها مع الاحتلال التركي بهدف تسليم المزيد من الأراضي السورية".

واضاف البيان ان "الأزمة التي افتعلتها قوات الحكومة السورية في مدينة قامشلو الأسبوع الماضي، والاتهامات الباطلة والكاذبة الأخيرة من قبل وزارة الخارجية السورية للإدارة وقسد يعتبران تهربا من المسؤوليات التي تقع على عاتق الحكومة للخروج من الأزمة الحالية".

ودعا البيان حكومة دمشق إلى "الابتعاد عن الخطابات الفارغة والقيام بمسؤولياتها الواضحة والجادة بعيدا عن تحميل أطراف في البلاد فشل إدارة الأزمة خلال السنوات الماضية".

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية وجهت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن متهمة فيها قوات سوريا الديمقراطية بالتبعية لأطراف خارجية على راسها الولايات المتحدة واسرائيل.

سوار احمد