أحدث حصيلة رسمية لتفجيري بغداد

هذا أعنف تفجير تشهده بغداد بعد هدوء نسبي عاشته العاصمة العراقية منذ 18 شهراً
author_image Kurdistan24 اربیل
هذا أعنف تفجير تشهده بغداد بعد هدوء نسبي عاشته العاصمة العراقية منذ 18 شهراً
هذا أعنف تفجير تشهده بغداد بعد هدوء نسبي عاشته العاصمة العراقية منذ 18 شهراً

أربيل (كوردستان 24)- اعلنت زارة الصحة والبيئة العراقية آخر حصيلة لضحايا التفجيرين الارهابيين الذين استهدفا العاصمة العراقية بغداد.

وقال وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي، في بيان انه تم استقبال 32 شهيدا و110 جريحا في المستشفيات.

ووقع اليوم الخميس تفجيران انتحاريان ارهابيان استهدفا سوقاً شعبية وسط بغداد.

ونُفذ التفجيران الذان أوقعا عشرات الضحايا، قرب منطقة الباب الشرقي وتحديداً عند ساحة الطيران التي تضم سوقاً لبيع المواد المنزلية والملابس المستعملة وسط العاصمة العراقية.

وهذا أعنف تفجير تشهده بغداد بعد هدوء نسبي عاشته العاصمة العراقية منذ 18 شهراً. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين.

وسبق أن تبنى تنظيم داعش هجمات دموية مماثلة في بغداد، ومنها تفجير انتحاري وقع قبل ثلاث سنوات وأودى بحياة 31 شخصاً في ساحة الطيران.

سوار احمد