مسيحيون لقادة كوردستان: أرسلتم للعالم رسائل تشهد على حقيقة التعايش بين كافة الأديان

أربيل (كوردستان 24)- وجه المطران بشار متى وردة والمطران نثنائيل نزار سمعان رسالتي شكر الى رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ورئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني لاستقبالهما الحار لبابا الفاتيكان خلال زيارته الى اقليم كوردستان.

وجاء في رسالة شكر لمسرور بارزاني "يطيب لنا في ختام احتفالاتنا بزيارة قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس الى اقليم كوردستان أن نتقدم بالشكر والامتنان الى شخصكم الكريم...لما بذلته من جهود رائعة في إنجاح الزيارة فأرسلت للعالم أجمع رسائل صادقة تشهد لحقيقة التعايش بين مختلف الديانات في اقليم كوردستان".

وجاء في الرسالة التي وجهها رجال الدين المسيحيين الى رئيس الاقليم "عرفناكم شهما وكنتم قريبين منا في الأوقات الصعبة التي مرت بمسيحيي العراق واليوم يحق لنا أن نفتخر بكم صديقا وأخا".

كما وجه المطرانان رسالة شكر الى الرئيس مسعود بارزاني قالا فيها ان "بابا الفاتيكان رأى في الرئيس بارزاني الاب لشعب كوردستان بكل اطيافه ومكوناته من دون تمييز".

واجرى البابا فرنسيس زيارة تاريخية الى العراق واقليم كوردستان في 5-8 من شهر آذار الجاري، ووسط مراسم مهيبة، زار البابا أربيل واستقبله كبار المسؤولين في إقليم كوردستان.

واختتم البابا جولته الملحمية بإقامة أكبر قداس ديني في ملعب فرانسو حريري بأربيل.

رئيس حكومة اقليم كوردستان وبابا الفاتيكان
رئيس حكومة اقليم كوردستان وبابا الفاتيكان