مسرور بارزاني: تخطينا عاماً عصيباً ولن نستسلم للأزمات وسننفذ مشاريع إستراتيجية أخرى

"لم ترسل الحكومة العراقية حصة إقليم كوردستان منذ 11 شهراً، بيد أننا سنواصل تنفيذ المشاريع ولن نتوقف وسننفذ مشاريع إستراتيجية"
رئيس حكومة إقليم كوردستان خلال تدشين مشروع سياحي مهم في دهوك - صورة: المكتب الإعلامي لحكومة إقليم كوردستان
رئيس حكومة إقليم كوردستان خلال تدشين مشروع سياحي مهم في دهوك - صورة: المكتب الإعلامي لحكومة إقليم كوردستان

أربيل (كوردستان 24)- افتتح رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد 9 أيار (مايو) 2021، مشروع تلفريك جبل زاوا السياحي في محافظة دهوك.

وقال رئيس الحكومة في كلمة له على هامش افتتاح المشروع، إن تلفريك جبل زاوا لن يخدم أهالي دهوك فقط، بل سيعود بالفائدة على جميع مواطني كوردستان والسيّاح عموماً.

وأكد أن برنامج عمل الحكومة يرتكز على هدفين، أولهما يشتمل على الإصلاح والثاني يتعلق بتنويع مصادر الدخل، مشيراً إلى بذل قصارى الجهود لتدشين مشاريع سياحية وزراعية وصناعية لمضاعفة الإيرادات المالية وبما يضمن عدم الاعتماد على مصدر واحد للدخل.

وثمّن رئيس الحكومة دور شركات القطاع الخاص التي شاركت إلى جانب الحكومة في تنفيذ المشروع، داعياً إيها إلى مزيد من المشاركة في مشاريع الحكومة بهدف تعزيز القطاع الاقتصادي في إقليم كوردستان، كما أبدى تفاؤله بأن مستقبلاً واعداً ينتظر الإقليم.

وقال: "لقد شرعنا في تنفيذ برنامج الإصلاح، وسنستمر بعون الله ودعم المواطنين ومساندتهم رغماً عن المعوقات التي وُضعت بهدف عرقلة الإصلاح"، وشدد بالقول "لا يمكن لأحد أن يعترض طريقنا في تنفيذ الإصلاح الحقيقي".

وبيّن أن إقليم كوردستان تخطى عاماً عصيباً ولا سيما بعد تفشي جائحة كورونا وانهيار أسعار النفط عالمياً، وهو ما خلق مشاكل اقتصادية جمة أثرت سلباً على الوضع الاقتصادي والحياة العامة للمواطنين.

وتطرق رئيس الحكومة إلى ملف المستحقات المالية، وقال إن حصة الإقليم من الموازنة العامة الاتحادية لم تصل إلى الآن، وأعرب عن أمله في إرسالها قريباً.

وقال رئيس الحكومة: "لم ترسل الحكومة العراقية حصة إقليم كوردستان منذ 11 شهراً، بيد أننا سنواصل تنفيذ المشاريع ولن نتوقف وسننفذ مشاريع إستراتيجية أخرى في جميع أنحاء إقليم كوردستان".

وعبّر رئيس الحكومة عن ثقته بأن الوضع الاقتصادي في كوردستان سيتحسن بهمة مواطنيه وتكاتفهم ودعم القطاع الخاص، كذلك لفت إلى أن الأمن والاستقرار السياسي أمران مهمان.

وأردف قائلاً: "مع حماية الاستقرار السياسي، لا بد من الحفاظ على أمن إقليم كوردستان واستقراره، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل ذلك".

ومشروع تلفريك جبل زاوا السياحي هو واحد من أكبر المشاريع السياحية في دهوك، بارتفاع يبلغ 500 متر وطول قدره 2300 متر وبكلفة إجمالية بلغت 30 مليون دولار.

ويعد جبل زاوا منطقة سياحية على مرتفعات دهوك ويتمتع بطبيعة خلابة على مدار العام، ويعتبر مقصداً مهماً للسيّاح والمواطنين.