واشنطن بوست: لا ضمانات لاستمرار تدريب العراقيين بعد رحيل اوباما

استعرضت صحيفة واشنطن بوست الانفاق الامريكي للجيش العراقي ومحاولة اعادة بنائه منذ حل الجيش السابق عام 2003 واشارت في تقرير لها الى ان مستوى التسليح الذي يحصل عليه الجيش لايزال ضعيفاً رغم انفاق نحو 1.6 مليار دولار لتدريبه.

K24 - اربيل

استعرضت صحيفة واشنطن بوست الانفاق الامريكي للجيش العراقي ومحاولة اعادة بنائه منذ حل الجيش السابق عام 2003 واشارت في تقرير لها الى ان مستوى التسليح الذي يحصل عليه الجيش لايزال ضعيفاً رغم انفاق نحو 1.6 مليار دولار لتدريبه.

وبحسب الصحيفة فان الجيش العراقي بحاجة الى مساعدات ضخمة لاستمرار زخم تقدمه على تنظيم داعش مشيرة الى ان واشنطن تركز الان على اعداد وتهيئة وحدات معينة من الجيش قادرة على دحر داعش في معركة الموصل المرتقبة بدلا من اعادة بناء الجيش ككل.

وجاء في تقرير الصحيفة أن الولايات المتحدة انفقت اكثر من 20 مليار دولار لاعادة بناء الجيش الجديد منذ حل الجيش السابق في العام 2003 في اعقاب سقوط النظام السابق.

وتحدثت الصحيفة عن تقدم  في التدريب "اسرع مما كان متوقع" لافتة الى تخريج اكثر من 22 الف متدرب من قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة بعد انتهائهم من اكمال برامجهم التدريبية.

وقالت إن النجاحات الاخيرة ضد داعش في محافظة الانبار اثبتت بان القوات العراقية بدات تستعيد انفاسها من الانتكاسة السابقة.

واضافت الصحيفة في تقريرها أن "برنامج التدريب مقتصر الان على مدى فترة المعركة القادمة وليس هناك ضمان عن حجم ومستوى الدعم الذي سيأمر بتوفيره الرئيس الامريكي القادم" بعد انتهاء فترة حكم الرئيس باراك اوباما في تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

ت: م ي