محاولة قتل واعتداء على عائلة كوردية في تركيا ومحافظ اربيل يدخل على الخط

أربيل (كوردستان 24)- قال مراسل كوردستان 24 في مدينة ديار بكر بتركيا، ماهر أوكسل ان اسرة كوردية من مدينة اربيل باقليم كوردستان تعرضت للضرب المبرح ومحاولة قتل من قبل مجموعة تركية عنصرية.

وقال مراسل كوردستان 24 ان الاسرة التي قصدت تركيا بغرض السياحة، هاجمتها مجموعة عنصرية تركية وقامت بضرب رب الاسرة وشتمه ومحاولة قتله هو وابنه البالغ 12 عاما، لولا أن تدخل المارة وقاموا بإبلاغ سيارة الاسعاف والجهات الأمنية المختصة.

واضاف ماهر أوكسل ان الاسرة الأربيلية كانت مسافرة يوم امس الخميس من ميرسين باتجاه انطاليا للسياحة وفي الطريق بين المدينتين قامت هذه المجموعة بضرب هذه الاسرة الكوردية ورشقها بالحجارة وترديد شعارات عنصرية ضد الكورد، ومحاولة رمي رب الاسرة من سفح الجبل.

واكد اوكسل ان رب الاسرة اصيب بإصابات بليغة نُقل على اثرها للمستشفى، كما اصيب ابنه بجروح.

وعلى اثرها اصدرت محافظة اربيل بيانا قالت فيه ان محافظ اربيل أوميد خوشناو قام على الفور بالاتصال مع العائلة المُعتدى عليها، مؤكدا لها أنه سيتم الاتصال مع كافة الجهات المسؤولة والمعنية في تركيا لاعتقال الفاعلين.

وجاء في بيان لمكتب المحافظ "انتم أهلنا ومواطنونا ولن نقبل هذه الأعمال اينما كانت ومن اي طرف كانت".

واكد البيان ان اوميد خوشناو اتصل بالقنصل التركي العام في اربيل وطالبه بالتحقيق الفوري في الحادثة واعتقال الجناة ومحاكتهم على فعلتهم بأشد الأحكام.

كما طالب القنصل التركي بتقديم توضيح حول اسباب الحادثة وتفاصيل الاعتداء على مواطنين كورد من اقليم كوردستان، للراي العام.

واكد محافظ اربيل للقنصل التركي ان هذه الأعمال بحق مواطني الاقليم غير مقبولة وهي اعمال مدانة بشدة اينما جرت.

سوار احمد