إقليم كوردستان يستنكر الاعتداء العنصري على أُسرة من أربيل في تركيا

أظهر تسجيل مصور قيام عدد من المتعصبين الأتراك بالاعتداء بالضرب المبرّح على رب الأُسرة بدوافع عنصرية
اصيب رب الأسرة بجروح بالغة - صورة: وسائل التواصل الاجتماعي
اصيب رب الأسرة بجروح بالغة - صورة: وسائل التواصل الاجتماعي

أربيل (كوردستان 24)- استنكر إقليم كوردستان الجمعة الاعتداء العنصري الذي طال أسرة كوردية من أربيل كانت تقضي عطلة العيد في تركيا.

وأظهر تسجيل مصور قيام عدد من المتعصبين الأتراك بالاعتداء بالضرب المبرّح على رب الأُسرة بدوافع عنصرية، كما يقول مسؤولون.

وكانت الأُسرة قد قصدت تركيا بهدف السياحة، وعند توجهها إلى أنطاليا وعلى الطريق الرئيسي لمدينة مرسين تعرضت إلى الإهانة والسب والشتم من قبل أربعة أتراك والرشق بالحجارة مما أدى الى إصابة رب الأسرة وابنه الذي يبلغ من العمر 12 عاماً بجروح.

وقالت لجنة العلاقات الخارجية والجالية الكوردستانية في برلمان كوردستان في بيان إنها "تستنكر الهجوم الذي نفذه متعصبون على عائلة كوردية من أربيل".

وجاء في البيان "إذ تؤكد اللجنة أن هذا الاعتداء غير مقبول ولا يصب في مصلحة العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا، فإنها تدعو السلطات التركية المعنية إلى اعتقال الجناة وإحالتهم للعدالة، وعدم السماح بتكرار مثل هذه السلوكيات المشينة".

وتقول السلطات التركية إنها اعتقلت ثلاثة من المتهمين بالهجوم.

وقبل ذلك، قال محافظ أربيل أوميد خوشناو إنه أجرى اتصالات هاتفية مع الأُسرة، وأشار إلى أنه تواصل مع الجهات الرسمية لإلقاء القبض على المتهمين وإنزال العقوبات بحقهم.

ونقل البيان عن خوشناو قوله إنه اتصل بمسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، والقنصل العام لتركيا في أربيل وطلب منهما وبأسرع وقت فتح ملف تحقيقي في هذه الحادثة، وأن يتم وعن طريق القانون إيضاح الدوافع التي تقف وراء الاعتداء.

ودعا المحافظ "القنصل العام لدولة تركيا في أربيل أن يصدر توضيحاً رسمياً للرأي العام، ويبين أسباب الهجوم والاعتداء على مواطنينا في دولته".

وقال "لن نقبل وبأي شكل من الأشكال وتحت أي مبرر كان أو ذريعة مثل هذه الفعلة... ونرفض أن يتم التعامل مع سكان أربيل بهذه الطريقة".

وفي بغداد، أدانت لجنة العلاقات الخارجية برئاسة النائب شيركو ميرويس حادث الاعتداء العنصري، وطالبت الحكومة التركية بفتح تحقيق في ملابسات هذا الحادث وإنزال العقوبة بالمجرمين.