حكومة إقليم كوردستان: سنكون درعاً حصيناً لحماية جميع المكونات

ستظل هذه الجريمة الكبرى التي اُقترفت ظلماً بحق شعبنا، راسخة في تاريخنا وذاكرتنا.
المتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان جوتيار عادل
المتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان جوتيار عادل

أربيل (كوردستان 24)- أصدرت حكومة إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء بياناً في الذكرى السابعة لجريمة الإبادة الجماعية بحق الإيزيديين في سنجار وما حولها.

وفيما يلي نص البيان:

تمر علينا اليوم الذكرى السابعة لجريمة الإبادة الجماعية بحق الإيزيديين في سنجار ومحيطها والتي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف باسم (داعش) بوحشية يندى لها جبين الإنسانية، مما أسفر عن آلاف الضحايا ونزوح وتشريد واختطاف آلاف آخرين.

إن حكومة إقليم كوردستان تعمل بجدية لتعريف الفظائع التي حلت بالإيزيديين على أنها إبادة جماعية، حتى ينال المجرمون جزاءهم العادل، كما تبذل جهوداً مضنية في سبيل عودة النازحين إلى ديارهم ووطنهم، وتقديم أفضل الخدمات إلى مناطقهم.

وفي هذه المناسبة الموجعة، تؤكد حكومة الإقليم أنها، وبمساندة أصدقائها، تبذل قصارى جهدها لتعويض أهالي هذه المنطقة وجميع ضحايا الأيادي الظلامية لداعش، وستفعل كل ما في وسعها للذود عن الأرض والوطن، وستكون درعاً حصيناً لحماية جميع المكونات، والاستمرار في خدمتهم وبما يليق بهم.

ستظل هذه الجريمة الكبرى التي اُقترفت ظلماً بحق شعبنا، راسخة في تاريخنا وذاكرتنا.

 

د. جوتیار عادل

المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان

٣ آب (أغسطس) ٢٠٢١