"الوضع الراهن لن يستمر"... مسرور بارزاني يتحدث عن سبب عدم تنفيذ اتفاق سنجار

"ثمة ميليشيات وحزب العمال الكوردستاني هناك، وهذا هو سبب عدم تنفيذ الاتفاق بين الإقليم وبغداد"
مسرور بارزاني خلال مشاركته في (تاون هول) الذي يبث على الفضائيات الكوردية
مسرور بارزاني خلال مشاركته في (تاون هول) الذي يبث على الفضائيات الكوردية

أربيل (كوردستان 24)- قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، إن السبب الرئيسي في عدم تنفيذ اتفاق سنجار الموقّع بين بغداد وأربيل، يعود بالدرجة الأساس إلى انتشار الميليشيات وحزب العمال، مؤكداً بأن الوضع هناك "لن يستمر" على هذا النحو.

وأضاف في حوار مع عدد من الشباب ضمن لقاء (تاون هول)، أن إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية وقّعا العام الماضي اتفاقاً يهدف لـ"تطبيع الوضع في سنجار تمهيداً لعودة النازحين الإيزيديين إلى ديارهم بكرامة"، إلا أنه أشار إلى أن الاتفاق لم يُنفذ كما هو.

وقال إن المشكلة تكمن في أن السلطة التي تحكم سنجار منذ 16 تشرين الأول أكتوبر 2017 "ليست تابعة للحكومة الاتحادية، بل تتحداها".

وجاء حديث رئيس حكومة إقليم كوردستان في معرض رده على سؤال لشاب من سكنة سنجار، عن مصير مدينته ومستقبلها وتوقيت عودة النازحين. ونُشر ذلك على حساب رئيس الوزراء في تويتر.

وتابع "ثمة ميليشيات وحزب العمال الكوردستاني هناك، وهذا هو سبب عدم تنفيذ الاتفاق بين الإقليم وبغداد... فالسلطة هناك ليست قانونية ولا تريد أن يُنفذ الاتفاق".

وأردف رئيس الحكومة قائلاً "لن نتخلى عن تراب سنجار وأهلها مطلقاً".

وأوضح أن "قوات البيشمركة قدمت 500 شهيد في سبيل تحرير سنجار من براثن داعش" أواخر عام 2015.

وبيّن مسرور بارزاني أن الوضع الراهن في سنجار "لن يستمر" من خلال التعاون مع الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي ومساعدة الأهالي وتشكيل إدارة قانونية وشرعية.

واختتم حديثه بالقول "سننتظر ما ستفعله الحكومة العراقية بهذا الصدد".