المالكي يحشّد لاحتجاجات "سلمية": العملية السياسية تمر بـ"لحظة خطيرة"

"أرجو أن تكون اعتراضاتكم على نتائج الانتخابات بوقفة احتجاجية سلمية تحافظ على الأمن والنظام ولا يستثمرها مثيرو الشغب"
رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي
رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي

أربيل (كوردستان 24)- قال رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، إن العملية السياسية في العراق تمر بـ"لحظة خطيرة" بعد إعلان نتائج الانتخابات الأولية.

ورفض العديد من الزعمات الشيعية النتائج الأولية ومنهم المالكي الذي حصد ائتلافه المرتبة الثانية بعد الكتلة الصدرية على صعيد ترتيب القوى الشيعية.

وكتب المالكي على حسابه الرسمي في تويتر "إلى المواطنين الكرام أخاطبكم في لحظة حرجة خطيرة من مسارات العملية السياسية".

وقال "أرجو أن تكون اعتراضاتكم على نتائج الانتخابات بوقفة احتجاجية سلمية تحافظ على الأمن والنظام ولا يستثمرها مثيرو الشغب".

وصوت العراقيون في 10 من تشرين الأول أكتوبر الجاري في الانتخابات النيابية، وهي خامس انتخابات من نوعها منذ 2003. وأجريت الانتخابات في وقت مبكر عن موعدها وذلك استجابة لمظاهرات حاشدة شهدتها البلاد لعدة أشهر وطالبت بإصلاح سياسي.