الصدر يلغي زيارته لبغداد والأمم المتحدة تأسف لتصاعد العنف

العنف يتصاعد في بغداد
العنف يتصاعد في بغداد

أربيل (كوردستان 24)- قطع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مساء الجمعة زيارته إلى بغداد في وقت أعربت فيه الأمم المتحدة عن قلقها إثر تصاعد العنف بين قوات الأمن والمتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات.

وبحسب إعلام التيار الصدري فقد قطع الصدر "زيارته للعاصمة بغداد استنكارا لِما يحدث من عُنف غير مُبَـرَّر، ومن إضعاف الدولة المُتَعَمَّـد".

ودعا الصدر اتباعه إلى "أنْ يلتزموا بالهدوء، والتحلّي بأعلى درجات ضبط النفس".

إلى ذلك، أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) عن أسفها لتصاعد العنف والإصابات التي تخللت المظاهرات في بغداد اليوم.

وكتبت البعثة على حسابها في تويتر "ندعو الأطراف كافة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، واحترام الحق في الاحتجاج السلمي، وأن تبقى المظاهرات سلمية".