البنك الدولي: بحلول 2025 ستنخفض المياه العذبة في العراق بنسبة 20 بالمئة

أربيل (كوردستان 24)- قال البنك الدولي ان العراق قد يشهد انخفاضا بنسبة 20 في المئة في موارده المائية بحلول العام 2050 مع استمرار ظاهرة تغير المناخ.

وتمثل قضية المياه أزمة رئيسية في العراق اضافة الى انه يواجه أزمة حادة في الكهرباء تفاقمت بسبب موجات الجفاف الشديدة.

وقال المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار جاه "يوفر الاستثمار في ممارسات إدارة المياه المراعية للمناخ فرصة حقيقية لتحفيز النمو الاقتصادي الشامل والأخضر والتنمية بالعراق".

واضاف "وبدون اتخاذ إجراءات ملموسة، ستؤدي القيود التي يعاني منها قطاع المياه إلى خسائر كبيرة عبر قطاعات متعددة من الاقتصاد، وستؤثر على المزيد والمزيد من الفئات الأكثر احتياجا من العراقيين".

وحذّر التقرير من أنه "بحلول العام 2050، سيؤدي ارتفاع درجة الحرارة درجة مئوية وانخفاض معدل المتساقطات بنسبة 10 في المئة إلى انخفاض بنسبة 20 في المئة في المياه العذبة المتاحة" في العراق.

وأضاف أنه "في ظل هذه الظروف، لن تصل المياه إلى قرابة ثلث الأراضي المرويّة".

وقد ينخفض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة تصل إلى 4 في المئة، أي ما يعادل 6,6 مليارات دولار، مقارنة بالعام 2016.