تركيا تعتزم فتح صفحة جديدة مع الخليج "بدون تمييز"

"نرحّب بإعادة فتح الحوار والجهود الدبلوماسية لتجنّب سوء التفاهم في منطقة الخليج"
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر سابق - تصوير: رويترز
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر سابق - تصوير: رويترز

أربيل (كوردستان 24)- أبدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين رغبة بلاده في تعزيز علاقاتها مع دول الخليج "من دون تمييز".

وقبل أن يسافر إلى قطر في زيارة تستغرق يومين، قال أردوغان في مؤتمر صحفي بإسطنبول إنه سيواصل "تطوير العلاقات مع إخواننا في الخليج من دون أي تمييز، في إطار مصالحنا المشتركة والاحترام المتبادل".

وتابع "نرحّب بإعادة فتح الحوار والجهود الدبلوماسية لتجنّب سوء التفاهم في منطقة الخليج".

وكان أردوغان استقبل في تشرين الثاني نوفمبر ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أنقرة في زيارة فتحت صفحة جديدة بين البلدين تكلّلت بإعلان إماراتي عن إنشاء صندوق استثمار بعشرة مليارات دولار لدعم الاقتصاد التركي.

وبدأ التوتر بين تركيا والأمارات العربية المتحدة منذ سنوات، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ضد أردوغان في تموز يوليو 2016، واتهم الرئيس التركي آنذاك الإمارات بالمساهمة فيها، ووصف بن زايد بأنه "العدو الأكبر لتركيا".

وفي 2017، زاد تدهور العلاقات بعد الحصار الذي فرضته الإمارات والسعودية ومصر على قطر، حليفة أنقرة.

وقال أردوغان "إن الحصار والعقوبات المفروضة على قطر رُفعت منذ مطلع العام. في الوقت الحالي، عاد التضامن بين دول الخليج".

ومن المقرر أن يزور أردوغان أبو ظبي في شباط فبراير المقبل.