دول البلطيق الثلاث تعلن طرد 10 دبلوماسيين روس

أربيل (كوردستان 24)- أعلنت ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا الجمعة طرد عشرة دبلوماسيين روس في المجموع، في سياق التوتر الشديد بين موسكو والغرب منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال وزير الخارجية اللاتفي إدغارس رينكيفيكس على تويتر إن بلاده "تطرد ثلاثة موظفين في السفارة الروسية بسبب أنشطة مخالفة لوضعهم الدبلوماسي وعلى ضوء العدوان الروسي الجاري على أوكرانيا".

وأضاف أن القرار اتّخذ بالتنسيق مع ليتوانيا وإستونيا، فيما أفادت وزارتا خارجية البلدين عن طرد أربعة وثلاثة دبلوماسيين روس على التوالي.

وذكرت وزارة خارجية استونيا في بيان "قوّض الثلاثة دبلوماسيين بشكل مباشر ونشط أمن استونيا ونشروا الدعاية السياسية التي تبرّر لروسيا عمليتها العسكرية".

وقال وزير خارجية ليتوانيا غابرييلوس لاندسبيرغيس إن "هجمات روسيا العسكرية على مدنيين وأهداف مدنية ومستشفيات ومدارس وأقسام ولادة ونصب ثقافية هي جرائم حرب وجرائم ضدّ الانسانية".

وتابع "إن الأجهزة الخاصة الروسية منخرطة بشكل نشط في تنظيم هذه الجرائم ضدّ السكان المسالمين في أوكرانيا، لذا لا نريد أن يمشي ممثلو تلك الهياكل على أرضنا وأن يشكّلوا خطرًا على أمن ليتوانيا القومي".

وأعلن وزير خارجية بلغاريا، في وقت سابق الجمعة، طرد عشرة دبلوماسيين روس لقيامهم بـ"أنشطة لا تتوافق مع اتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية"، وفق ما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية.