البرلمان يرجئ جلسة انتخاب رئيس الجمهورية إلى الأربعاء المقبل

يحتاج انتخاب رئيس البلاد إلى أصوات ثلثي النواب والبالغ 220 نائباً
جانب من جلسة اليوم
جانب من جلسة اليوم

أربيل (كوردستان 24)- قرر البرلمان العراقي اليوم السبت تأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية إلى يوم الأربعاء المقبل.

وحضر 202 نائب إلى جلسة اليوم التي قاطعها نحو 126 نائباً ينتمون إلى الإطار التنسيقي الشيعي وكتل أخرى سنية وكوردية.

ويحتاج انتخاب رئيس البلاد إلى أصوات ثلثي النواب والبالغ 220 نائباً من إجمالي 329 نائباً.

والحاضرون هم من تحالف إنقاذ الوطن الذي يضم الحزب الديمقراطي الكوردستاني وتحالف السيادة والكتلة الصدرية وبعض المستقلين وكتل أخرى.

وكان من المقرر عقد الجلسة في الساعة الحادية عشرة صباحاً، إلا أنها بدأت بعد الظهر برئاسة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

ويتنافس 40 مرشحاً على منصب رئيس الجمهورية وعلى رأسهم ريبر أحمد وزير داخلية إقليم كوردستان عن تحالف إنقاذ الوطن.

وأخفق البرلمان في عقد جلسة انتخاب رئيس البلاد الشهر الماضي، وهو ما أدخل البلاد في حالة من الجمود السياسي التي تشهدها بعد كل انتخابات نيابية.

وقال الحلبوسي إن فقرة انتخاب رئيس الجمهورية تحتاج الى نصاب ثلثي عدد أعضاء المجلس بحسب ما أقرته المحكمة الاتحادية ونص عليه الدستور بهذا الشأن، مبينا أن عدم تحقيق النصاب المطلوب "يحتم علينا الاستمرار بعقد الجلسات لحين تحقق نصاب انتخاب الرئيس".

وفي شأن آخر، صوّت المجلس على إضافة القراءة الأولى لمشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية كفقرة جديدة على جدول أعمال الجلسة، إضافة الى تصويت المجلس على عضوية 12 نائباً في اللجنة المالية النيابية للمضي بإجراءات عدد من التشريعات.

وأنهى المجلس القراءة الأولى لمشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية والمحال من الحكومة من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتخفيف حد الفقر وتحقيق الاستقرار المالي في ظل التطورات العالمية الطارئة والاستمرار بتقديم الخدمات للمواطنين والارتقاء بالمستوى المعيشي وخلق فرص عمل وتعظيم استفادة العراقيين من موارد الدولة واستئناف العمل بالمشروعات المتوقفة والمتلكئة والسير بالمشروعات الجديدة ذات الأهمية.

ووجه الحلبوسي بإكمال تسمية أعضاء اللجنة المالية والقراءة الثانية لمشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي في جلسة يوم الاثنين المقبل.