الصدر لقوى الإطار التنسيقي: التوافق معكم يعني نهاية العراق

"ما تسمونه بالانسداد السياسي أهون من التوافق معكم وأفضل من اقتسام الكعكعة"
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

أربيل (كوردستان 24)- رفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم الأربعاء التوافق مع قوى الإطار التنسيقي من أجل المضي بتشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن "الانسداد السياسي" أهون بكثير من التحالف مع تلك القوى التي عرقلت للمرة الثالثة عملية انتخاب رئيس الجمهورية.

وقال الصدر في بيان مخاطباً الإطار التنسيقي الشيعي "لن أتوافق معكم.. فالتوافق يعني نهاية البلد.. لا للتوافق بكل أشكاله".

وأضاف "فما تسمونه بالانسداد السياسي أهون من التوافق معكم وأفضل من اقتسام الكعكعة (المحاصصة) معكم".

وتابع "فلا خير في حكومة توافقية محاصصاتية".

وتساءل الصدر "كيف ستتوافقون مع الكتل وأنتم تتطاولون ضد كل المكونات وكل الشركاء الذين تحاولون كسبهم لفسطاطكم!!".

وتعهد الصدر للعراقيين بالقول "أيها الشعب العراقي لن أعيدكم لمأساتكم السابقة، وذلك وعد غير مكذوب، فالوطن لن يخضع للتبعية والاحتلال والتطبيع والمحاصصة.. والشعب لن يركع لهم إطلاقاً".