مسرور بارزاني ينعى رحيل "الصوت الأصيل": قدم الكثير لأربيل وكوردستان

كان أربيلي يرقد في أحد مستشفيات أربيل منذ 25 يوماً حتى وفاته اليوم
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- عزّى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاثنين برحيل الفنان الكوردستاني المعروف محمد أحمد أربيلي.

وقال رئيس الحكومة في برقية تعزية "بمناسبة رحيل الفنان الكوردستاني المعروف محمد أحمد أربيلي، أتقدم بخالص التعازي والمواساة إلى عائلته والفنانين الكوردستانيين كافة".

وأضاف "لقد كان الأستاذ محمد أربيلي فناناً بارزاً وصوتاً أصيلاً، وقد قدم العطاء الكثير لأربيل وكوردستان، تغمده الله تعالى بواسع رحمته وغفرانه وأسكنه فسيح جنانه وألهم الجميع الصبر والسلوان".



وتوفي أربيلي، عن 89 عاماً بعد معاناة مع المرض.

وكان أربيلي يرقد في أحد مستشفيات أربيل منذ 25 يوماً حتى وفاته اليوم.

ولد أربيلي عام 1933، ومن أشهر أغانيه أغنية "يلا شوفير" التي كتبها ولحنها بنفسه، ثم غناها "حسن زيرك" و"إبراهيم تاتليسس".

والتحق محمد أربيلي عام 1959، بإذاعة بغداد وسجل مجموعة من الأغاني التركمانية التي تسمى بالقوريات، وذاع صيته بعد ذلك.