أفغانستان.. إنتهاء عمليات البحث عن ناجين من الزلزال

لا يزال الكثير من الناس مدفونين تحت الأرض
لا يزال الكثير من الناس مدفونين تحت الأرض

أربيل (كوردستان 24)- أنهت السلطات الأفغانية الجمعة عمليات البحث عن ناجين من الزلزال الذي ضرب البلاد ليل الثلاثاء الأربعاء وأودى بحياة أكثرمن ألف شخص. كما خلف الزلزال دمارا هائلا في المنازل وممتلكات الأفغانيين القاطنين في منطقة نائية.

أكد محمد نسيم حقاني المتحدث باسم وزارة الكوارث الأفغانية الجمعة أن السلطات أنهت البحث عن ناجين بعد الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص.

وقال حقاني إن نحو عشرة آلاف منزل دمرت جزئيا أو كليا في الزلزال الذي وقع يوم الأربعاء في منطقة نائية من البلاد.

وشعر السكان بالزلزال في عدة ولايات بالمنطقة وكذلك في العاصمة كابول الواقعة على بعد حوالي 200 كيلومتر شمال مركز الزلزال.

وشعر بها السكان أيضا في باكستان المجاورة لكن لم ترد أنباء عن وقوع أضرار أو إصابات فيها.

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن "حزنه العميق" لهذه المأساة، وأشار إلى أن السلطات الباكستانية تعمل لتقديم الدعم لجارتها.

وكتب مبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص إلى أفغانستان توماس نيكلاسون على تويتر "يراقب الاتحاد الوضع (...) وهو على استعداد للتنسيق وتقديم المساعدات الطارئة". وقالت الأمم المتحدة أيضا إنها تدرس حاجات المساعدة.

وغالبا ما تضرب زلازل شمال أفغانستان وخصوصا محيط سلسلة هندوكوش الجبلية حيث تتصادم الصفائح التكتونية الأوراسية والهندية.

وتلحق الهزات الأرضية أضرارا بالمباني والمنازل المبينة بشكل سيئ في أفغانستان الفقيرة.

في تشرين الأول/أكتوبر 2015، لقي ما يقارب 200 شخص حتفهم في البلاد بعد زلزال بلغت قوته 7,5 درجات وأودى بحياة عدد أكبر من  الأشخاص في باكستان المجاورة.