الأمم المتحدة تدعو إلى "تحقيق دقيق" في قصف قرية برخ

أقدم التعازي لذوي الضحايا الذين قضوا في القصف والسلامة للمصابين
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أربيل (كوردستان 24)- دعت الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق في قصف منتجع سياحي في قرية برخ التابع  لمدينة زاخو، والذي أودى بحياة عدد من المواطنين العراقيين.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان له حول قصف منتجع سياحي في زاخو "يجب إجراء تحقيق دقيق حول قصف منطقة سياحية في زاخو، وأقدم التعازي لذوي الضحايا الذين قضوا في القصف والسلامة للمصابين".

وفي وقت سابق، أدانت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة الى العراق جينين بلاسخارت هجوم زاخو قائلة "مرةً أخرى أصبح المدنيون ضحايا للقصف الاعمى، الذي لا ينبغي ان يوجه للمدنيين حسب القانون الدولي".

وفي ذات الوقت قالت شيماء سان غوبتا ممثلة اليونيسيف في العراق انه "لا يمكن استهداف الأطفال في الهجمات العسكرية وعلى الجميع الامتثال للقانون الدولي".

وقُصفت قرية برخ التابعة لمدينة زاخو يوم الأربعاء 20 تموز، وعلى إثره استشهد تسعة من المدنيين بينهم طفلة وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح.

وأثار هذا القصف ردود أفعال واسعة على الصعيد المحلي والدولي، ولاقى غضباً واسعاً في الشارع العراقي، وكانت هناك ادانات دولية أيضاً.