هجوم صاروخي يستهدف "القاعدة التركية" قرب الموصل

سبق أن تعرضت القاعدة إلى هجمات سابقة لكنها لم تسفر عن سقوط إصابات
أبطل مفعول صاروخين كانا مثبتين في منصة قرب حي التحرير
أبطل مفعول صاروخين كانا مثبتين في منصة قرب حي التحرير

أربيل (كوردستان 24)- ذكرت مديرية مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان مساء الجمعة أن قاعدة يتمركز فيها جنود أتراك تعرضت إلى هجوم صاروخي شمال شرق مدينة الموصل.

وهذا أحدث هجوم صاروخي يستهدف قاعدة زيلكان (زليكان) التي تضم قوات تركية، دون أن يسفر عن خسائر بشرية أو أضرار مادية.

وقالت مديرية مكافحة الإرهاب على صفحتها في فيسبوك إن معلوماتها تشير إلى أن القاعدة الواقعة في بلدة بعشيقة تعرضت إلى هجوم بثلاثة صواريخ غراد.

وأشارت إلى أن أحد الصواريخ سقط بالقرب القاعدة، فيما سقط الصاروخان الآخران على مقربة من قرية "كوداد" دون أن يسفر ذلك عن إصابات.

وأضافت أن منصة الصواريخ كانت موضوعة قرب مجمع (هيما ستي) في مدينة الموصل، حيث تم إبطال مفعول صاروخين مثبتين فيها.

وقال مصدر أمني لكوردستان 24، إن المنصة ضبطت في حي التحرير شمال شرقي الموصل. ولم يذكر المصدر مزيداً من التفاصيل.

وسبق أن تعرضت القاعدة إلى هجمات مماثلة لكنها لم تسفر عن سقوط إصابات.

وأعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها "المقاومة الاسلامية لواء أحرار العراق" مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه جاء "ثأراً لشهداء" القصف التركي في زاخو.

ووقع الهجوم بعد ساعات على آخر نُفذ بطائرتين مسيرتين استهدفتا قاعدة بامرني في قضاء العمادية، وذلك بعد يوم من قصف مدفعي أوقع ضحايا في مصيف سياحي بمدينة زاخو.

واتهمت الحكومة العراقية الجيش التركي بالمسؤولية عن الهجوم الذي طال منتجع برخ يوم الأربعاء، لكن أنقرة نفت ذلك، وحملت حزب العمال الكوردستاني المسؤولية.