الحزب الشيوعي يدعو إلى حل البرلمان ويطالب المحكمة الاتحادية بمراجعة تفسير "الكتلة الأكبر"

حث الحزب الشيوعي المحكمة الاتحادية العليا إلى مراجعة تفسيراتها بشأن "الكتلة الأكبر"
الصدريون داخل قبة البرلمان
الصدريون داخل قبة البرلمان

أربيل (كوردستان 24)- دعا الحزب الشيوعي العراقي اليوم السبت إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة للخروج من الجمود السياسي في البلاد.

وقال الحزب الشيوعي في بيان إن "مجلس النواب بتركيبته الحالية أصبح عاجزاً عن إدارة الأزمة المستفحلة والشاملة ومعالجة تراكماتها".

وأضاف أن "أولى خطوات نزع فتيل الأزمة، هي التخلي عن التزمّت بالمواقف والتمسك بالمصالح الضيقة، والكف عن الارتهان لقوى خارجية، والتوجه بدل ذلك نحو إجراء انتخابات مبكرة، حرة ونزيهة".

وأشار الحزب الشيوعي إلى أن "حكومة مستقلة فعلاً، تضم شخصيات وطنية كفوءة ونزيهة، وتحظى بقبول سياسي وشعبي، تشكل قبل أن يحل مجلس النواب نفسه، أو تكليف حكومة تصريف الأمور اليومية، مع إجراء التعديلات عليها يمكن أن تشق الطريق نحو إجراء الانتخابات المبكرة".

وحث الحزب الشيوعي المحكمة الاتحادية العليا إلى مراجعة تفسيراتها بشأن "الكتلة الأكبر"، وآلية انعقاد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، وحماية النظام الديمقراطي من كل تشويه يلحق به.