بحضور الرئيس بارزاني.. رفات 100 من البارزانيين المؤنفلين توارى الثرى

أربيل (كوردستان 24)- توارى الثرى اليوم الأحد، رفات مئة من البارزانيين المؤنفلين في عهد النظام العراقي السابق، وذلك بحضور الرئيس مسعود بارزاني.

وانطلقت يوم السبت في إقليم كوردستان المراسم الرسمية لإعادة رفات مئة آخرين من البارزانيين المؤنفلين في صحراء جنوب العراق، والتي ستتم مواراتها الثرى اليوم في منطقة بارزان.

وجرت المراسم بحضور الرئيس مسعود بارزاني وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان.

ونُظمت المراسم بالتزامن مع ذكرى الحملة التي نفذها النظام السابق في 31 تموز يوليو 1983، ضد منطقة بارزان مما أزهق أرواح آلاف من البارزانيين العُزل.

وتم العثور على رفات الضحايا في صحراء عرعر بمحافظة المثنى، وبعد 14 يوماً من البحث المستمر ظهرت خلالها رفات 100 ضحية وتبين أنها من البارزانيين المؤنفلين، وقد أظهرت التحقيقات أن الضحايا تعرضوا لاطلاقات نارية في الرأس وتم دفنهم في الصحراء بمقبرة جماعية.