الإطار التنسيقي يحشّد لمظاهرات مضادة جديدة على أسوار المنطقة الخضراء

يأتي تحشيد الإطار التنسيقي في وقت يعتصم فيه أنصار التيار الصدري داخل البرلمان في المنطقة الخضراء
مظاهرة سابقة لأنصار الإطار التنسيقي - صورة: فرانس برس
مظاهرة سابقة لأنصار الإطار التنسيقي - صورة: فرانس برس

أربيل (كوردستان 24)- دعا الإطار التنسيقي اليوم الأربعاء أنصاره "للمشاركة الفاعلة" في مظاهرة جديدة على أسوار المنطقة الخضراء في بغداد.

وجاءت هذه الدعوة بعد بيان سابق للإطار التنسيقي أشار فيه إلى أنه ماضٍ في تشكيل الحكومة الجديدة على الرغم من مضي 10 أشهر على إجراء الانتخابات.

ويأتي تحشيد الإطار التنسيقي في وقت يعتصم فيه أنصار التيار الصدري داخل البرلمان في المنطقة الخضراء أيضاً، مما ينذر بتصعيد الموقف.

وقال الإطار التنسيقي في بيان إنه "من أجل الإسراع بتشكيل حكومة خدمة وطنية... نوجه الدعوة الى أبناء شعبنا العراقي للمشاركة الفاعلة في تظاهرات (الشعب يحمي الدولة)".

وأضاف أن مظاهرة أنصاره ستكون على أسوار المنطقة الخضراء، وأشار إلى أنها تهدف إلى "منع كل أشكال الفوضى ومحاولات الإخلال بالسلم الأهلي".

وحث الإطار أنصاره على "الالتزام العالي بالتعليمات الصادرة من اللجنة المنظمة والتي يقف في مقدمتها التعاون التام مع القوات الأمنية".

وكان أنصار الإطار التنسيقي قد نظموا مظاهرة مضادة الأسبوع الماضي عند أسوار المنطقة الخضراء، ثم انسحبوا لاحقاً بعد دعوات زعمائهم تحاشياً للاحتكاك مع الصدريين.

وسبق أن دعا الصدر أنصاره إلى مواصلة اعتصامهم لحين تحقيق مطالبهم المتمثلة بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، وهي دعوات يرفضها خصومهم في الإطار التنسيقي.